محلية

لن تصدق ممرضين يلعبون البوبجي على وقع صراخ الرضّع داخل مستشفى أطفال في بغداد

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور من داخل مستشفى أطفال العلوية، في بغداد، تظهر واقعاً خدمياً مزرياً.

وكشفت الصور، أحد الممرضين يقضي وقته على لعبة “البوبجي” في هاتفه النقال أثناء ساعات عمله الرسمي، في وقت يدرك الجميع أهمية الأطفال حديثي الولادة وضرورة توفير الأجواء المناسبة لتهدئتهم.

وقال أحد المراجعين، لوكالة اخبارية إن “أطفالاً بعمر الورد، يحترق القلب عند سماع صوتهم وهم يتألمون من المرض، وفي المقابل يلعب الممرضين (بوبجي) بلا أدنى اهتمام لهم”.

وكان مجلس محافظة الأنبار، قد أصدر قراراً يوم (22 كانون الثاني الماضي) بمنع لعبة PlayerUnknown’s Battlegrounds الإلكترونية، والتي تعرف اختصارا بـ PUBG “بوبجي”، في الدوائر الحكومية، وأثناء الدوام الرسمي.

وحدد القرار عقوبة “الفصل من العمل”، بحق الموظف الذي يمارس اللعبة أثناء أوقات العمل الرسمية.

وأثارت لعبة بوبجي “PUBG” جدلا كبيرا في العراق، وسط دعوات عدد من رجال الدين، إلى تجنب الإدمان على اللعبة، في حال شكلت سببا في تحويل ممارسيها إلى “عدوانيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق