سياسية

حسن العلوي يكشف السبب لماذا تقربت السعودية من مقتدى والحكيم ( السبب قوي )

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

أكد اليوم السياسي العراقي، حسن العلوي، ، ان العلاقة الطيبة بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والقيادة السعودية جاءت لكونه غير مرتبط بايران واذنابها ، فيما اشار النائب السابق عن القائمة العراقية الى انه كان مستشاراً للقيادة .

حيث كشف علوي في مقابلة متلفزة تابعتها اليوم الثامن إنه “كان مستشاراً للقيادة السعودية ويؤخذ برأيه في بعض القضاياً”، مبيناً ان تلك “القيادة في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت تفضل التعامل مع الشيعة العروبيين ممن لا يرتبطون بإيران وكان التيار الصدري بزعامة (مقتدى الصدر) يمثل هذا الخط في العراق”.

وقال أنه “قام بإلقاء أربع محاضرات في معهد العبيكان بالمملكة العربية السعودية حول التيار الصدري ما ساهم بتحسين صورته أمام القيادة السعودية”.

وحول ما يذكر عن انضمام زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم لذات التوجه، لفت العلوي، الى أن “الحكيم هو من التحق بالصدر والسعودية، بعدما رأى بأن توجهه غير مرتبط بولاية الفقيه، وأصبحت له ميول عربية، لاسيما بعد سفراته الى الدول العربية”، مؤكداً ان “الحكيم كان ذكياً بانسحابه من المحور الإيراني، اذ اصحبت له الفرصة للقاء حكام الخليج”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق