سياسية

السفارة الأميركية تعلن موقفها الرسمي من قانون إخراج القوات الأجنبية: هذا ما قاله عادل عبد المهدي

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اعلنت اليوم السفارة الاميركية في بغداد، موقفها من قانون اخراج القوات الاجنبية من العراق، والذي يعتزم عدد من النواب تقديمه الى البرلمان خلال الفترة المقبلة، مشيرة الى رأي رئيسي الوزراء ومجلس النواب بهذا الصدد.

حيث اكد القائم باعمال السفارة الامريكية، جوي هود، في لقاء مع عدد من وسائل الاعلام في مقر السفارة بالمنطقة الخضراء، وردا على سؤال حول عزم بعض البرلمان اقرار قانون ينص على اخراج القوات الاجنبية، قال: “القوات الأميركية هنا (في العراق) بدعوة مباشرة من الحكومة العراقية، وفقط متواجدة بضوء هذه الدعوة”.

وقال ، ان “الحكومة العراقية لو دعتنا الى الخروج فسنخرك وليس فقط نحن بل جميع قوات التحالف والناتو، وكذلك المستثمرين الاجانب”، مبينا انه “اذا غادرنا العراق الأن فان الوضع الأمني لن يكون مضمونًا، وفيما يخص الاستثمارات الاجنبية، فبامكانها النمو هنا لأنها متاكدة من بيئة أمنية ثابتة بوجودنا”.

واوضح هود قائلا: “ليس بالضرورة ان تاخذ كلامي وانما الكلام للجهات العراقية المختصة مثل عثمان الغانمي، وعبد الامير يارالله، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، واخرين، وجميعها تقر ان القوات العراقية غير مستعدة لوحدها”.

وكشف ، أن “بعض وسائل الاعلام اشارت الى ان الحكومة العراقية والبرلمان على اعتاب اصدار قانون اخراج القوات الاجنبية، لكن لم يتم تقديم أي مشروع قانون او مسودة بهذا الصدد، وبهذا لا يمكن ان يمرر قانون دون تقديمه”، موجها رسالة الى الاعلام العراقي: “ننصح الصحافة بتوخي الدقة والحذر في نقل ما يخص وجود القوات الاجنبية ودورها واهمية هذا الدور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق