سياسية

لاول مرة بهاء الاعرجي يكشف سبب انسحابه من التيار الصدري ( لم يطردوني )

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم النائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، الأربعاء، بان سبب انسحابه من التيار الصدري يعود لتدخلات اقتصادية وشخصية في عمله، فيما أشار إلى ان “قادة شيعة في تحالفي البناء والإصلاح أهدروا حقوق المكون الشيعي.”

وقال الأعرجي، في بيان صحفي، اليوم 20 شباط 2019، أسباب انسحابه من التيار الصدري، مبينا انه كان بسبب وجود تدخلات اقتصادية واجتماعية وشخصية في عمله، مؤكدا أن “المشاكل مع التيار الصدري، لم تغير علاقته بزعيم التيار مقتدى الصدر، حيث ان هذا الإنسحاب جاء لوجود خلافات واشتراطات لم يقبلها”، حسب تعبيره.

وذكر قائلا “لم اكن مقتنعا باقتحام جمهور التيار الصدري للبرلمان، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن “جمهور التيار الصدري ثابت وبازدياد وهو من حسم الانتخابات لصالح سائرون”.

وشدد الأعرجي، ان “قادة الشيعة في تحالفي البناء والإصلاح أهدروا حقوق الشيعة،” وتابع “أدعم شخصيا رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ، كونه رجل دولة ولا ادعم حكومته، رغم تفاجئنا ببعض خياراته”.

وكان الاعرجي قد انسحب من التيار الصدري، عقب توجبه اتهام له بـ “الفساد” وحجزه في النجف بناء على توجيهات من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بغرض اتاحة الفرصة لمن يمتلك أدلة تدينه، الى القضاء أو التيار نفسه.

جدير بالذكر ان بهاء الأعرجي، قدم في شهر آب من العام 2015 استقالته من منصبه بالحكومة السابقة اثر القرارات التي اعلن عنها رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي المتعلقة بالغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية والوزراء تماشيا مع حملة الإصلاحات حينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق