امنية

لن تصدق مناطق لم تدخلها القوات الامنية منذ 2003 من دخلها ( مملكة الزرقاوي )

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

أكد اليوم رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني، ، بان الحشد الشعبي دخل الى عمق بساتين حوض الوقف شمال شرق بعقوبة.

حيث كشف الحسيني في حديث صحفي تابعته اليوم الثامن ، إن “مشاركة الحشد الشعبي في عمليات تعقب خلايا التنظيم في حوض الوقف (25 كم شمال شرق بعقوبة) كانت فعالة ومهمة جدا ونجح خلال أقل من 24 ساعة من التوغل في عمق بساتين الوقف العملاقة والوصول الى ما كانت تسمى بمضافات الزرقاوي وهي أهم نقاط تمركز خلايا داعش”.

وقال الحسيني، أن “الحشد الشعبي دخل بساتين زراعية هي بالأساس أوكار للجماعات المتطرفة في الوقف لم تطأها أي قوة أمنية منذ 2003 كونها تقع في مناطق معقدة للغاية وتحتاج الى مسير على الاقدام لساعات طويلة جدا “، موضحا إلى أن “عملية الوقف مغايرة عن كل العمليات السابقة ومشاركة الحشد اعطت زخماً كبيراً بالاندفاع والوصول الى الاهداف بسرعة عالية”.

وافاد الحسيني إلى أن “عملية الوقف ليست تعقب خلايا التنظيم فحسب بل اعادة الانتشار واقامة نقاط مرابطة وفتح طرق لإنهاء ملف خلايا التنظيم في الوقف بشكل نهائي واعادة احياء الاف الدونمات من البساتين الزراعية التي اصبحت مهجورة بسبب نشاط خلايا التنظيمات المتطرفة”.

ويطلق على بعض البساتين في عمق حوض الوقف ومنها المخيسة بانها كانت مملكة الزرقاوي وهي مأوى أول خلية تابعة للقاعدة بعد 2005 ومنها انطلقت صوب بقية مدن ديالى قبل ان ينشأ التنظيم وتأخذ ذات المواقع والمضافات ويصبح مأوى لها ايضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق