محلية

مذيعة اخبار في قناة عراقية ضمن سلسلة تسريبات خالد يوسف من هي ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

ألقت قبل ايام السلطات الأمنية في مصر، القبض على الإعلامية رنا هويدي، في مطار القاهرة الدولي، أثناء محاولتها الفرار من مصر ، بعد ثبوت ورطها في فيديوهات مخلة مع المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف.

وكانت رنا هويدي تحاول الهرب والخروج من مصر بعدما علمت بإصدار أمر من النيابة بضبطها وإحضارها، لكن قوات الأمن تمكنت من ضبطها وبحوزتها مبالغ مالية كبيرة جدا من المال .

من هي رنا

مولدها

هي مذيعة مصرية من أصول تونسية، ولدت في مصر عام 1993، ودرست في كلية الإعلام بجامعة MSA ، وتخرجت بتقدير امتياز، كما درست الإخراج والتمثيل وفنون السينما.

لقبت بـ ”أصغر إعلامية في الوطن العربي“ لقدرتها في الاقناع ومقبوليتها لدى المشاهدين في بداياتها، وحصلت على شهادة في آداب الإعلام من إحدى الجامعات البريطانية.

تاريخها الاعلامي

بدأت عملها كإعلامية في قناة البغدادية عام 2014 كقارئة نشرة أخبار ومذيعة رياضة واخبار امنية وتتلمذت على يد العراقي المذيع العراقي المعروف غازي الفيصل والاستاذ احمد مدني ، ومن ثم انتقلت إلى قناة الغد العربي في عام 2015 بعد ايقاف قناة البغدادية لتقدم نشرات الأخبار وبرنامج ”يوم جديد“، بعدها انتقلت للعمل في قناة MBC مصر، في عام 2017 في برنامج ”حديث المساء“ وهي تعمل حاليًّا مقدمة لبرنامج النشرة الفنية على قناة الغد العربي مع الاعلامي العراقي عمر الاطرقي .

مشوارها الفني

احبت رنا هويدي العمل الفني إلى جانب عملها بالإعلام، وتتلمذت على يد مجموعة من أهم صناع السينما في هذا المجال، من ضمنهم صلاح سيف، كمال عبد العزيز، هاني لاشين ورمسيس مرزوق، وحصلت على دبلوم في صناعة السينما، وقدمت العديد من البرامج على القنوات العربية والمصرية، وشاركت بالتمثيل في عدد من الأعمال وأخرجت فيلم ”لقمة عيش“.

مواقع التواصل الاجتماعي

https://twitter.com/al_mothhy/status/1100828493112401921

تهتم رنا هويدي كثيرًا بمواقع التواصل الاجتماعي جدا ، وترى فيها الإعلام الأسرع للجمهور والأقرب لأدواته، ولها آراء سياسية في بعض الأحيان، حيث انتقدت على حسابها في ”تويتر“ بعض الدول مثل السعودية وإيران وباكستان قائلة: ”الدول التي يطلق عليها إسلامية مثل السعودية وإيران وباكستان ومصر، هي أكثر الدول التي ينتشر بها ما يسيء للاسلام

المصدر ارم نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق