سياسية

عاجل حقيقة هروب العاكوب إلى خارج العراق بالتزامن مع تقرير ’’تقصي الحقائق’’

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم مصدر مطلع في محافظة نينوى، ، حقيقة هروب المحافظ نوفل العاكوب الى خارج العراق مع انتهاء لجنة تقصي الحقائق من اعداد تقريرها، بالقول بعدم صحة الانباء التي تحدثت عن ذلك.

حيث كشف مصدر من داخل مكتب المحافظ، “لا صحة لما تناولته وسائل الاعلام عن هروب محافظ نينوى نوفل العاكوب الى خارج العراق”، مؤكدا أن “العاكوب ذهب الى العاصمة بغداد، ولم يغادر العراق”.

وكانت عدد من وسائل الاعلام، وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، قد تناولت انباء تفيد بهروب محافظ نينوى نوفل العاكوب الى خارج العراق بالتزامن مع انتهاء لجنة تقصي الحقائق من اعداد تقريرها التي اشارت لتورط المحافظ بـ “قضايا فساد كبرى”.

وكان النائب عن نينوى، شيروان الدوبرداني، قال، السبت (9 اذار 2019)، إن لجنة تقصي الحقائق سوف تقدم تقريرها النهائي بشأن الموصل، يوم الثلاثاء المقبل.

وقال : “نود أن نوضح لأهالي نينوى والعراقيين جميعا، بأن تواقيع النواب جرى جمعها بطريقة فردية أو بالأحرى في منازلهم وليس كما يروج بعض المغرضين والانتهازيين بأنها جرت خلال اجتماع لرئيس واعضاء اللجنة”.

وكشف إلى أن “بعض الذين لم يصوتوا ومن بينهم النائب شيروان دوبرداني، رفضوا لاعتراضهم على التوصية بإقالة أو سحب اليد من محافظ نينوى لوحده، بينما هو والنواب الآخرون يهدفون إلى إقالة جميع من ثبت فساده وتقصيره تجاه نينوى وأهلها من المحافظ ومدراء دوائر وقادة أمنيين”.

وتابع النائب: “فليس من المعقول بل من المعيب أن نحاسب شخصا يثبت فساده بينما نتجاهل فاسدون آخرون، وأن باقي النواب ممن لم يوقعوا على التوصيات سيعمدون إلى إضافة أسماء أشخاص آخرون متهمون بالفساد لغرض شمولهم بسحب اليد أو الإقالة”.

ومضى الدوبرداني بالقول، إنه “ردا على هؤلاء ممن يجيدون الاصطياد في الماء العكر ويتقنون إثارة الرأي العام ضد أو مع من يشاؤون وإثارة المشاكل بمنتهى الصفاقة، نود أن نبين للجميع بأن يوم الاثنين المقبل سيكون هناك اجتماع مهم للجنة تقصي الحقائق النيابية، استعدادا لعرض التقرير النهائي للجنة في جلسة مجلس النواب يوم الثلاثاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق