سياسية

هام المالية البرلمانية تحذر الحكومة بشأن التعاون مع إيران احذروا كاارثة ستصيب العراق ماهي ؟؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

دعت اليوم اللجنة المالية النيابية، الحكومة الاتحادية الى أخذ التهدييدات الأميركية بشأن تعاملات بغداد وطهران المصرفية على محمل الجد، وعدم تعريض مصالح العراقيين للخحطر “من أجل الآخرين”.

حيث كان المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك قد حذر، في وقت سابق من اليوم السبت، العراق من التعاون الاقتصادي مع إيران “التي تستخدم العراق كمخلب في لعبة سياسية كبيرة”، فيما لمح بأن عقوبات بلاده المفروضة على طهران ستشمل المتعاونين معها ماليا.

وقال عضو اللجنة المالية أحمد حمة رشيد في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن إن “الولايات المتحدة مسيطرة على أكثر من 40% من الاقتصاد العالمي والمؤسسات الدولية المالية، وتحذيرها للعراق واضح بشأن عدم التعامل المالي مع ايران”، مؤكدا على “ضرورة أن تتجنب بغداد، بأقصى ما تستطيع، التعامل مع بعض الملفات التي تثير حفيظة واشنطن، وأن لا تضع مصالح العراقيين في دائرة الخططر”.

وأضاف رشيد، أن “العراق في غنى عن المشاكل سواء مع أمريكا أو إيران، ولذلك فأن على الحكومة الاتحادية الاهتمام بمصالح مواطنيها وليس مصالح الآخرين، خاصة بعد التهديدات والتحذيرات الأميركية”.

ووقعت الحكومتان العراقية والإيرانية، الأسبوع الماضي، مذكرات تفاهم واتفاقيات تجارية واقتصادية متعددة، خلال زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للعراق، فيما يؤكد مختصون أن ايران ترى في العراق “رئة” اقتصادية تخفف من خلاله اثار الحظر الأميركي المفروض عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق