سياسية

بلسانهم الامريكان اخطائنا بالاطاحة بصدام حسين ومن يحكم الان اسوء بكثير وهذا ماحصل

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

انتقد مشرعان أمريكيان حكومة بلادهما، لقرارها غزو العراق قبل 16 عاما للاطاحة بنظام صدام حسين ، وشككا في شرعية تلك الحررب، مبينين أن قرار الحرب على العراق “كارثثي “، وأدى إلى تدميير البلاد، وأثر على مكانة الولايات المتحدة العالمية.

وقالت عضوة الكونغرس إلهان عمر، على حسابها بموقع تويتر وتابعته اليوم الثامن : “قبل 16 عاما، غزت الولايات المتحدة العراق بطريقة غير شرعية، وتسببت في دماار واسع، وفقدان للأرواح”.

وقالت “أن 4 آلاف و500 جندي أمريكي فقدوا أرواحهم، وقتتل أكثر من 100 ألف مدني عراقي، إلى جانب “أضرار لا حصر لها” بسمعة الولايات المتحدة في العالم”.

في السياق نفسه ، انتقد السيناتور “بيرني ساندرز”، الغغزو قائلا، إنه “عارضه منذ البداية عندما تم اقتراح الفكرة في الكونغرس”.

وقال ساندرز، عبر تغريدة في تويتر، “قبل 16 عاما، غزت الولايات المتحدة العراق.. وقد عارضته في ذلك الوقت، وحذرت من عواقبه”

وأضاف “ما زلنا نتعامل مع تلك العواقب الوخيمة اليوم، وستظل ممتدة لسنوات عديدة.. نحن بحاجة إلى سياسة خارجية تركز على الدبلوماسية، وليس الحرب”.

وفي آذار 2003، غزت الولايات المتحدة العراق، وأعلن الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، في ذلك الوقت، أن الهدف من الحررب تدمير “أسلحة الدممار الشامل”، وإقصاء الرئيس السابق صدام حسين، عن الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق