سياسية

هام بالتفاصيل التيار الصدرري يتبرأ من “بهلول آل الصدر” والأخير يرد! من هو ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

تبرأ اليوم مكتب الصددر، من المدعو “بهلول آل الصدر”، جواد الحجيمي، وفيما رد الأخير باعتبار القرار ظلمًما له بعد مشاركته في أول صلاة جمعة في النجف وكربلاء، طالب ببيان أسباب مطالبته بتقديم اعتذار خطي.

ووفقا لكتاب صادر عن مكتب السيد في النجف: “نحيطكم علما ان كل ما صدر على مواقع التواصل الاجتماعي من المدعو (الشيخ جواد الحجيمي)، والذي يسمي نفسه بهلول ال الصدر، لا يمت لمكتب الصدر اطلاقا بل يمثل وجهات نظر شخصية”.

من جهته رد جواد الحجيمي، في بيان تابعته إن “ما صدر اليوم من كتاب من مكتب السيد  الصدر صلوات الله وسلامه عليه لهو الظظلم بعينه قبال ما قدمته من تضضحيات لأجل ال الصددر الميامين عليهم السلام فإنا وبلا فخر اول مصلي جمعة بالعراق حيث صليت الجمعه سنة 1986 في كربلاء في جامع العباسية في سوق النجارين مع إخوتنا المصريين”.

وقال : “كنت اول المقاوومين في الانتفااضة الشعبانية عام 1991 وصددر بحقي الإعداام ر  للغووغائي جواد دبابة وبعدها استمريت مع مرجعي محمد محمد صادق الصدر”.

وأردف: “حتى أني كنت من أبطال ساعة الصفر وانتففاضة أبناء الصدر 3/17 1999 ومن ثم وقفت مع قائدي وشاركت معه في كل الميادين وكنت أمام جمعة مركزية وتم تنزيلي بسبب اني اوجبت تقليد الصدر”، مضيفا “وبعدها تم نقلي إلى الجمع التابعه للقرى والارياف من قبل إشراف الجمعه

 

وتسائل “فأين الخطأ ؟ وأين الذننب هنا يا مدير مكتب الصدر حتى يصدر بحقي هكذا كتاب ؟ وعن أي شيء أقدم اعتذار حتى تطالبونني باعتذار خطي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق