جميع الاخبارسياسية

هام وخط(ير) من أغررق عبارة الموصل؟.. مستثمر الجزيرة السياحية يكشف المستور

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف يوم امس مستثمر جزيرة نينوى عبيد الحديدي؛ ان أشخاصا تسببوا باغرراق عبارة الموصل الخميس الماضي.

وقال الحديدي؛ في تصريح صحفي؛ تابعته اليوم الثامن ان “كارثة العبارة مفتعلة”.

وأضاف ان “اشخاصا خرجووا من تحت العبارة يرتدون ملابس سوداء تسببوا في قلب العبارة”.

وأشار الى ان “ولدي هو المسؤول عن العبارة وسيسلم نفسه للققضاء العراقي”.

كما وكشف ايضا في حوار صحفي تفاصيل ادق عن ما حدث في برنامج بالحرف الواحد ورصدنا لكم جزء من تصريحاته

 

 

 

تنويه هذا كلام المستمثر ربما لا يمت بالحقيقة بشي لكن يجب ان يحاسب على كل كلمة اعترف بها وكفى لعب على مشاعر الاخرين نحن غير مسؤولين عن تصريحه نقلنا لكم ما كشفه

هذا ولقد رد الناطق باسم تحالف احمد الأسدي، على اتههامات توورط الحشد الشعبي بالمكاتب الاقتصادية في نينوى واحتمالية سحبه من المدينة .

وقال الاسدي في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب يوسف الكلابي تابعته اليوم الثامن إن “الحشد الشعبي حرص على حفظ الامن وحماية الحدود من الاعتتداء، وقام بعد النصر بالتواجد في المناطق التي يحتمل ان تخرج منها جماعات متطرفه وتم نشر قطعاته على اعتبار ان الحشد جزء من منظومة الامن الوطني العراقي “.

وكشف أن “هيأة الحشد حرصت على ابعاد اسمها عن اي سجالات او محاولات لاستغلال اسم الحشد وقد تم منع اي عمل اقتصادي تحت مسمى الحشد لاي تشكيلات للحشد، وتعاقب اي تشكيلات تخالف تلك التوجيهات ونحن نطالب باكمال التحقيقات في هذه الحاددثة و ادانه المتسببين وفق الاطر القانونية”.

وفيما يخص الحديث عن سحب الحشد، أوضح أن “الحشد الشعبي مرتبط بالقائد العام، ونقول ان تلك المطالبات هي صدى للمطالبات السابقة في بداية صولة التحرير لاعااقة الحشد”، مؤكداً أن “الحشد مستمر في صيانة الامن وافششال اي ثغرات لافششال الامن وسيبقى الحشد شوكة في عين كل من يريد الاضضرار به، ونعلم ان تلك الاقاويل من خلفها واين يوجد السسلاح ومن لديهم اجتماعات خارجية وهنالك من يتسسلحون باسسلحة تركية في معسكرات بعشيقة”.

من جانبه قال يوسف الكلابي إن، “محاولات زج الحشد بكل صغيرة وكبيرة من تههم هي محاولات بائسة تعودنا عليها وهنالك بعض اعضاء لجنة تقصي الحقائق حاولت التغطية على قضية معسكر بعششيقة وهنالك محاولات لخلط الاوراق ومحاولات لافراغ نينوى من الجهد الامني وطالبنا باعتبار معسكر بعشيقة معسكر متطرف ومن يتدرب فيه خارج عن القانون العراقي ونحن على وعي بحجم المخااطر ولن نسمح بتحقيق اهداف مشببوهة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق