امنيةسياسية

نائب سابق: عجلة واحدة للحشد قادرة على إغلاق الموصل بالكامل !

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم ل النائب السابق عن نينوى، محمد العبد ربه، أن قسم من أخطاء ما قبل العام 2014 بدأت تطفو للسطح في المحافظة، فيما أتهم قطعات من الحشد الشعبي بالسيطرة على نينوى وابتزاز الأهالي.

وقال محمد العبد في تصريح تلفزيوني تابعته اليوم الثامن إن “العودة إلى ما قبل العام 2014 في محافظة نينوى، تظهر الكثير من المضايقات والجبايات التي كانت تؤخذ من المواطنين من بعض القطعات الأمنية كما كانت تفعل القاعدة، إضافة إلى الكثير من الامور التي أدت إلى تأجيج الوضع في المحافظة وهيأة الارض الخصبة لعدم أن تكون الحكومة موجودة”، مبيناً أن “الأهالي في نينوى لم يكن تنظيم داعش خيارهم البديل للحكومة”.

وأضاف العبد ربه، أن “قسم من اخطاء الماضي بدأت تظهر على السطح وتطفو أمام اعين المواطنين في محافظة نينوى، وعلى الرغم من ذلك فالمواطنين متمسكين بخيار الدولة”.

وتابع النائب السابق عن محافظة نينوى، أن “المناطق الغريبة بشكل عام لديها ولاء للدولة، ولا يوجد لدينا ولاء مذهبي أو ولاء آخر مثل الشيعة، وولائنا للسلطة فقط”، داعياً الحكومة إلى “النظر للمواطن بعين الاعتبار وتقدم لهم الخدمات”.

ووجه العبد ربه، انتقاداً إلى قطعات الحشد الشعبي في نينوى، فيما اتهمها بابتزاز المواطنين، قائلاً، إن “المواطنين في محافظة نينوى يتعرضون للابتزاز بشكل مستمر”، مبيناً أن “قسم من الفصائل وبعض المتنفذين يسيطرون على جوامع وقطع أراضي ومحال تجارية ومحاصيل زراعة في نينوى”.

واشار الى أن “عجلة واحدة تابعة للحشد الشعبي قادرة على إغلاق مدينة الموصل”، لافتاً إلى أن “فصائل تبتز الأهالي وتجبي الأموال من المحال التجارية بدعوى تحرير المدينة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق