سياسية

عاجل بالفيديو: الكشف عن “تزووير خطيير” بالموازنة .. ورقة “كاارثية” أضيفت دون علم البرلمان!

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشفت اليوم عضو لجنة النزاهة في البرلمان النائب عالية نصيف، عن وجود “تزويير خطير” بالموازنة العامة التي اقرت داخل مجلس النواب، مشيرة الى ان هناك “ورقة كارثية” أضيفت الى بنود الموازنة تتعلق بكردستان دون ان تمر على أعضاء البرلمان.

وقالت نصيف خلال برنامج تلفزيوني تابعته اليوم الثامن انه “تم اليوم جمع أكثر من 24 توقيعاً من قبل أعضاء مجلس النواب للتحقيق بالتزوير الخطير الحاصل في الموازنة العامة التي اقرها البرلمان”، مبينة انه “طلب التحقيق تم تحريره اليوم بعد اكتشاف النواب حصول التزوير بالموازنة”.

وكشفت ان “هناك ورقة كارثية أضيفت الى الموازنة العامة للدولة دون ان يكون للبرلمانيين أي علم بها ومرت على رئاسة البرلمان والجهات الرقابية والتنفيذية دون أي يلاحظوا وجودها”.

وتابعت “سيكون للبرلمان موقف حازم من قضية التزوير الحاصلة داخل الموازنة، بعد ان تعلن نتائج التحقيق من قبل اللجنة التحقيقية التي تم تشكيلها اليوم امام انظار جميع الكتل السياسية”.من جانب اخر، هاجم الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء، بعض النواب في البرلمان الاتحادي بسبب “تصريحاتهم ضد الكرد”.

بدوره قال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، صبحي المندلاوي، إن “بعض النواب في البرلمان الاتحادي ليس لديهم عمل غير تهييج الشارع ضد الكرد”، محذراً من “تأثير ذلك الخطاب سلبيا ضد الكرد”.

وأضاف المندلاوي، “من حق البرلمان استضافة أو استجواب أي وزير في الحكومة الاتحادية، وبعدها يقرر القناعة بالأجوبة من عدمها”.

واستمر المندلاوي، أن “وزير المالية لم يتجاوز على قانون الموازنة الاتحادية 2019، بشأن حصة إقليم كردستان”، مشيراً الى أن “حكومة الإقليم لم تتسلم أي مبالغ غير رواتب الموظفين بالفترة الماضية”.

وأشار عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، الى أن “حكومة الإقليم حريصة على حل جميع الملفات العالقة بين بغداد واربيل”، لافتاً الى أن “حكومة كردستان حريصة على تسليم كل ما عليها من استحقاقات”.

وكان عضو لجنة النزاهة النيابية يوسف الكلابي كشف، الأربعاء، 31 تموز، 2019، تفاصيل استضافة وزيري المالية، فؤاد حسين، والنفط ثامر الغضان، ورئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي وكالة، صلاح النوري.

وقال الكلابي، في مؤتمر صحفي، أن “ابرز ما تم مناقشته خلال استضافة وزيري المالية والنفط ورئيس ديوان الرقابة المالية، وبحضور نائب رئيس مجلس النواب، واعضاء المجلس من لجنتي المالية والنفط، هو عدم تطبيق المادة 10 من الموازنة ومخالفة وزير المالية بشأنها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق