عربية ودولية

بالتفاصيل الاسباب الحقيقية لهروب الاميرة هيا… اخر الناجيات من قصور الامارات ( الحقيقة )

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشفت اليوم تقارير صحفية بريطانية واميركية، الاثنين، الاسباب الحقيقة وراء فرار الاميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي محمد بن راشد ال مكتوم من الامارات وخوفها وخشيتها على ابنتها (الجليلة 12 سنة) من وزواج قسري”.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم (5 اب 2019)، إن “الأميرة هيا هربت بعد أن اكتشفت أن المزاعم المتعلقة لما حصل بالأميرة لطيفة (32 عاما)، إحدى بنات الشيخ محمد بن راشد من زوجته الجزائرية، وسجننها في دبي بعد إفشال محاولة هربها العام الماضي، وإعادتها قسرا إلى دبي، صحيحة، ولم يسمع عنها شيء منذ لقائها برئيسة أيرلندا السابقة ماري روبنسون، في ديسمبر 2018، الذي خططت له الأميرة هيا”.

واضافت، انه “بعد ذلك هربت الأميرة الأردنية إلى المانيا سرا في مايو 2019 بمساعدة دبلوماسي ألماني، مع ابنها وابنتها، وهناك طلبت اللجوء ورفعت دعوى الطلاق، قبل انتقالها إلى بريطانيا”.

من جانبها قالت صحيفة التايمز البريطانية، ان “الأميرة هيا اخبرت أصدقاءها بأنها اختارت الفرار إلى ألمانيا لأنها لا تثق بسلطات المملكة المتحدة مع وجود احتمال لتسليمها”.

واشارت الى انها لم تستطع الفرار إلى موطنها الأردن بسبب العلاقات الاقتصادية القوية بين الإمارات والأردن، وهو ما كان سيضغط على أخيها غير الشقيق العاهل الأردني عبد الله الثاني لإرسالها مرة أخرى إلى دولة الإمارات، بحسب “رادها ستيرلنغ” التي ترأس مجموعة الدفاع عن المحتجزين في دبي.

وكان محمد بن راشد قد طلب من السلطات الالمانية تسليم الاميرة هيا، لكن المسؤولين الألمان رفضوا طلبه.

وفي تطور ذي صلة قالت مجلة “فورين بوليسي” الاميركية، أن “الأميرة هيا هربت للنجاة بطفليها زايد (7 سنوات) والجليلة (12 سنة)، لانها فتحت عينيها وأرادت البحث عن مستقبل أفضل لها ولولديها، ولم تكن تريد زواجهما ممن لا يحبان، أو السجن داخل أسوار القصر”، فيما اكدت مصادر اخرى أن “سبب هروبها هو خشيتها على ابنتها (الجليلة) من وزواج قسري”.

وكان الضابط الفرنسي السابق هيرفيه جوبير، والذي ساعد الشيخة لطيفة على الفرار من دبي في 3 اذار 2018، قبل أن يتم إحباط العملية ويتم اعتقاله 3 أسابيع، قال إن الأميرة هيا معرضة لمخاووف شديد، فشهادتها يمكن أن تدنمر الشيخ محمد وتكشف افعاله ، مما يجبره على التنحي ويغرق الإمارات بأكملها في تداعيات اقتصادية.

جدير بالذكر ان الأميرة هيا ولدت في الأردن وتعلمت في مدارس خاصة في بريطانيا، وهي بطلة أولمبية في الفروسية، وأخت غير شقيقة للعاهل الأردني الحالي، الملك عبد الله الثاني، وقد تزوجت الأميرة من الشيخ محمد بن راشد في عام 2004، لتصبح الزوجة السادسة و”الأصغر سنا”، وانجبت منه طفلين، بينما لدى بن راشد 23 طفلا من زوجات مختلفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق