سياسية

بالتفاصيل المالكي: حررت البصرة بالقوة والعراق يحتاج لقرار قوي وقد تحدث نتائج صادمة بالانتخابات المقبلة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم رئيس مجلس الوزراء الاسبق نوري المالكي، الإثنين، 05 آب، 2019، إن البصرة تحررت بفترة حكمه من الخارجين عن القانون بالقوة، فيما بين ان العراق يحتاج لقرار حازم لتجاوز التحديات الحالية.

وذكر المالكي في مقابلة صحفية تابعتها اليوم الثامن ، أن “العراق يحتاج الى قرار يمتاز بالحزم في قراراته، ليردع الخارجين عن القانون في ظل التحديات الموجودة”، مبيناً “انا لم اكن طاغية رغم اني وصفت بالحازم… ومن قال ان العراق خسر حزم المالكي له تقديره”.

ورأى المالكي، أنه “لم يتعامل بطالئفية في فترة حكمه، وابتعد عن مصطلح (شيعي او سني)”، قائلاً: “تعاملت بحزم مع جميع من خرجوا عن القانون بغض النظر عن انتماءاتهم”.

وتطرق المالكي الى الاوضاع في البصرة ابان فترة حكمه التي امتدت الى 8 سنوات وبدأت عام 2006 واوضح “بناءً على طلب اهالي البصرة، دخلنا المحافظة وحررناها بقوة من الخارجين عن القانون، واستقرار العراق بدأ منذ عام (2010)، بسبب الحزم بمواجهتهم”، مبينا أن “هناك تنافسا حالياً على موقع البصرة الجغرافي”.

وفيما يتعلق بمطالبات حزب الدعوة الاسلامية الذي يشغل منصب الامين العام فيه بتحول البصرة الى اقليم قال المالكي “لا توجد مشكلة كبيرة او مخالفة قانونية اذا وجد اقليم البصرة”، مشيراً إلى أنه “خلال فترة حكمه تم تنفيذ مشاريع كبيرة في البصرة، بالاضافة الى رفع البترودلار الى (5) دولارات”.

ودعا زعيم ائتلاف دولة القانون، “مسؤولي العراق الحاليين لأن يكونوا حازمين ليستقر الوضع”، موضحاً أنه “يريد ان يكون شريكاً في خدمة العراق ولا يفكر بالمناصب” حسب قوله.

وفيما يخص امكانية عودته للسلطة قال المالكي: “لا افكر بالعودة الى رئاسة الوزراء، ومن يخرج من السلطة عليه ان لا يفكر بالعودة”.

وتحدث المالكي عن الصرااع الاميركي – الايراني الدائر في المنطقة وقال أن “العراق سيكون اكبر المتضررين في حال اندلاع حرب بين اميركا وايران لانه سيكون ساحةً لها”.

وتطرق الى انتخابات مجالس المحافظات المقبلة وقال، إنه “في عام 2014 حمينا المراكز الانتخابية، ولم يتجرأ احد على التلاعب بالصناديق”، محذراً من “اقامة انتخابات مجالس المحافظات دون ضمان حماية المراكز الانتخابية والا ستكون النتائج كااارثية”.

وتوقع المالكي أن يحصد ائتلاف دولة القانون واحداً من المراتب الاولى في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة، إذا “توفرت شروط حماية المراكز واستلام الناخبين لبطاقاتهم الانتخابية وتطبيق قانون الانتخابات الجديد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق