سياسية

عضو بائتلاف المالكي يفتح الناار على كردستان بعد ما فعله مع قائد القوات البرية

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

قال اليوم القيادي في ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، إن ما حصل مع قائد القوات البرية الفريق جمعة عناد في اقليم كردستان عبر رجال مرور فيها لم يكن عفوياً وله خلفيات سياسية ويمثل رسالة من الاقليم الى الحكومة الاتحادية.

وذكر الصيهود أن “الحكومة العراقية لا تستطيع استدعاء رجل المرور الذي اوقف قائد القوات البرية العراقية جمعة عناد، خلال تجوله في أربيل، لأن الاسرة الحاكمة في كردستان، جعلت من الاقليم نظام ودولة غير خاضعة لتعليمات وقوانين الحكومة الاتحادية”.

وكشف ، أن ” تصرف رجل المرور مع قائد القوات البرية، يدل على استهتار حكومة الاقليم بالدستور والقانون العراقي”، موضحاً أن “ما فعله رجل المرور، لم يكن عفوياً وبعيد كل البعد عن ما اقره الدستور العراقي، والاقليم جزء من العراق وخاضع للقانون والتعليمات العراقية الحكومية”.

وبشأن مقطع الفيديو الذي تم تداوله للحادثة ، بين القيادي في ائتلاف دولة القانون، أن “تسريب الفيديو بشكل متعمد يحتوي رسالة ليس فقط الى المؤسسة العسكرية، انما هي رسالة الى الحكومة الاتحادية، تتضمن بأن الاقليم لا يلتزم بالقوانين العراقية، ونحن لدينا قوانينا الخاصة”.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر رجل مرور في اربيل وهو يفرض غرامة على قائد القوات البرية العراقية الفريق الركن جمعة عناد.

ويوضح الفيديو عناد وهو يتفاوض مع المرور لعدم فرض غرامة عليه، بسبب تظليل سيارته رغم اتصاله بعدد من المسؤولين في اقليم كردستان، لكنهم أصروا على فرض الغرامة.

وفي ذات السياق، أكد المتحدث باسم مدير مديرة مرور محافظة أربيل، فاضل حاجي، الاثنين (05 اب 2019)، أن المديرية تعتبر تظليل السيارات جريمة يحاسب عليها القانون، مبينا أن ما حدث لقائد القوة البرية العراقية جمعة عناد، غير مقصود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق