سياسية

هام العبيدي محذرًا: صبر المرجعية نفد.. النظام السياسي قد يزول قريباً!

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية
.
حذر اليوم عضو مجلس النواب خالد العبيدي، اليوم الجمعة، من نفاد صبر المرجعية الدينية في النجف تجاه تردي الأوضاع العامة في العراق، فيما دعا إلى اتخاذ خطوات سريعة، وإلا فأن “النظام السياسي بمجمله مه(دد، وحينها سيندم من فشل بإدارة حكم البلاد”.

وقال العبيدي في بيان تابعته اليوم الثامن ، إن “خطبة ممثل المرجعية الدينية اليوم (الجمعة) تمثل صوت الشارع العراقي وضميره وصرخته امام التنظير والتسويف والتباطؤ الذي تمارسه الحكومة العراقية، امام لهفة العراقيين للتمسك بأمل تنفيذ مطالبهم المشروعة والبسيطة مقارنة بدولة تملك إمكانيات وموارد هائلة لكنها بدون حكم رشيد قادر على إدارة هذه الموارد”.

وأضاف، أن “إيجاد فرص عمل للشباب ولاسيما الخريجين منهم واعادة اعمار المناطق المحررة وإنهاء معاناة النازحين وحفظ النظام وتطبيق القانون وتوزيع موارد البلد وتوفير الفرص للجميع بدون محسوبية او فئوية، وملاحقة الفاسسدين واسترداد اموال الشعب، هي حاجات أساسية وليست ترفا على كل حكومة تهتم بشعبها وتحترمه العمل على تحقيقها”، لافتا إلى أن “كلام المرجعية اليوم يؤكد إن صبرها نفد”.

ودعا عضو مجلس النواب، الحكومة “(إذا أردت ان تنجح وتستمر) إلى أن تخطو خطوات سريعة لإعادة الامل بالعملية السياسية التي وضعتها، سياسات وإجراءات الحكومة الحالية بامتحان صعب قد يهدد النظام السياسي بمجمله، وحينها سيندم من فشل في إدارة الحكم بالعراق”، مستدركا بالقول: “ولكن ولات ساعة مندم”.

وكان ممثل المرجعية الدينية في كربلاء، السيد أحمد الصافي قد وجه في سابق من، اليوم الجمعة (9 اب 2019)، مجموعة من الأسئلة للمسؤولين الحكوميين بشأن “الأرقام المرعبة” للاموال العامة، ومصيرها في ظل استمرار معاناة الشعب العراقي، فيما أشار إلى “هول وكبر أرقام الفساد التي نسمع عنها في كل يوم”.

وتساءل الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني في كربلاء، بالقول: “لماذا لا زال الفساد موجوداً في مؤسسات الدولة ؟، أين المسؤولون ؟ أين المتصدون؟ أين أموال البلد؟ أين تذهب؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق