سياسية

هام سياسي يتكلم لاول مرة عن سر منع الحكومة من فتح ملفات شخصيات عاقبتها واشنطن ( ستقلب الدنيا)

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

ذكر القيادي في تحالف القرار، أثيل النجيفي، سبباً قال انه هو من منع الحكومة العراقية من اداانة العقووبات الامريكية التي فرضت ضد بعض الشخصيات السياسية .

وقال النجيفي في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن إن “موقف الحكومة غير الواضح ازاء العقووبات الامريكية ضد بعض الشخصيات السياسية، وراءه سر يتعلق بخشيتها من فتح الملفات التي تطال هذه الشخصيات ومن يقف وراءهم”، مبينا أن “فتح الملفات سيطيح برؤوس كبيرة جدا لا تستطيع الحكومة العراقية مواجهتها، الامر الذي دفعها إلى اخذ جانب الصمت على الاسماء التي وردت في قائمة العقووبات الامريكية”.

وكشف أن “فتح التحقيقات سوف يتسبب بأثارة الجدل والحث على فرض عقووبات على قادة وشخصيات سياسية لم يرد اسمائها بالقائمة”، مشيرا إلى أن “الحكومة العراقية لن تحرك ساكنا تجاه هذه الشخصيات التي ستستمر بالتحايل على العقوبات الأمريكية قدر امكانها”.

 

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد أعلنت الخميس (18 تموز 2019) إدراج النائب أحمد الجبوري (أبو مازن)، ومحافظ نينوى السابق نوفل العاكوب، وقائد حركة بابلون ريان الكلداني، وقائد قوات الشبك في سهل نينوى وعد قدو، على قائمة عقووباتها.

وذكرت الخزانة الأميركية، أنها “فرض عقوبات على 4 عراقيين بتهم فسساد “، مبينة أن “العقووبات شملت ريان الكلداني قائد حركة بابليون، ووعد قدّو قائد قوات الشبك في سهل نينوى”.

وأضافت الخزانة الأميركية، أن “العقووبات ستشمل محافظ نينوى السابق، نوفل العاكوب، ورئيس تحالف المحور، النائب عن محافظة صلاح الدين، أحمد الجبوري (أبو مازن)”.

وعلق السفير الأميركي في بغداد ماثيو تويلر، الاحد 4 اب 2019، على فرض بلاده عقووبات على أربع شخصيات سياسية عراقية مؤخراً.

 

وقال السفير الأميركي في بغداد ماثيو تويلر، في طاولة مستديرة جمعته مع وسائل ، إن “العقووبات تأتي ضمن قانون في الكونغرس فهو يعطي الحق له بفرض عقوبات على شخصيات اجنبية تؤثر الاستقرار في بلدانها”.

وأضاف تويلر، “تم استخدام تلك الصلاحيات في عدة مرات وفي أكثر من دولة وليس العراق فقط”، لافتاً الى أن “أفعال الشخصيات السياسية العراقية التي فرضت بحقها عقووبات تهدد وتضعف العراق”.

وتابع تويلر، أن “قرارات الإدارة الأميركية بشأن العقوبات على شخصيات عراقية تدعم وتقوي سيادة العراق، فهؤلاء يتحدون القانون العراقي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق