سياسية

عبد المهدي ضعيف ولا يملك قرار وقيادات الكتل هي من يحكم العراق

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

رأى رئيس كتلة الرافدين البرلمانية يونادم كنا، اليوم السبت، أن سبب “عدم تنفيذ” حكومة عادل عبد المهدي لبرنامجها الوزاري هو “محاولتها” إرضاء جميع الكتل السياسية، فيما أشار إلى “إلحاح” كتل في البرلمان على نيل المناصب “وفق مبدأ المحاصصة، لضمان مصالحها”.

وقال رئيس كنا في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “هناك بطء شديد من قبل الحكومة في تنفيذ البرنامج الوزاري، وسبب ذلك هو محاولتها ارضاء جميع الكتل السياسية”، لافتا إلى “وجود إلحاح في البرلمان من قبل الكتل والأحزاب في الحصول على المناصب الحكومية وفق المحاصصة”.

وأضاف رئيس كتلة الرافدين البرلمانية، أن “هذا الأمر يعطل عمل الحكومة، فاختيار الأحزاب للشخصيات التي تشغل المناصب، لايكون وفق معايير وشروط، وإنما يتمثل بجلب شخصيات يكون ولاءها للأحزاب المتنفذة لكي تعمل على تنفيذ اجنداتها ومصالحها”.

وكان مجلس الوزراء قد أصدر، مؤخرا، تقريرا قال إنه يوثق “إنجازات” الحكومة خلال الستة أشهر الماضية من عمرها، لكن كتلا سياسية رأت أن ما تضمنه التقرير “لا صلة له بأرض الواقع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق