سياسية

هام نائب عن الحكمة يكشف سبب عدم تولي عبطان منصباً مهماً في بغداد

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم النائب عن تيار الحكمة المعارض، جاسم البخاتي، الأحد، عن رفض عدة كتل سياسية منها الكبيرة، داخل مجلس النواب، لتولي وزير الشاب والرياضة السابق عبد الحسين عبطان، منصب أمانة بغداد.

وقال البخاتي في حديث خص تابعته اليوم الثامن ان “الاتفاقات السياسية التي يراهن عليها الجميع في الحصول على المناصب لم نكن منها، لذلك لم نحصل على المناصب التي حصل عليها البعض، لأننا رافضون لأصل الاتفاق والمحاصصة”.

واضاف ان “الكتل السياسية داخل مجلس النواب رفضت بشدة تولي عبطان منصب امانة بغداد عندما طرح اسمه وتداولته وسائل الاعلام لعدة اسباب منها، الخشية من نجاحاته خصوصا فيما حققه بوزارة الشباب والرياضة”.

وكشف ان “بعض القوى طلبت من الكتل الكبيرة منحه المنصب وإمهاله ستة اشهر فقط في حال لم يحقق شيئا على أرض الواقع يتم سحب يده، لكن هذا المقترح ايضا جوبه بالرفض، حتى لجئ البعض الى التسقيط والتشهير بعبطان والحكمة”.

وكانت مواقع اخبارية ذكرت في وقت سابق، ان عبدالحسين عبطان قدّم استقالته من تيار الحكمة إلى زعيم التيار عمار الحكيم، وأن الاخير وافق على الاستقالة ودعا له بالتوفيق.

وعقب ذلك أصدر عبطان، يوم الاثنين (05 اب 2019)، بياناً رسمياً حول ما نشر عن انسحابه من تيار الحكمة.

وقال عبطان في منشور عبر صفحته في فيسبوك، إنه “لم يتخذ قرار الانسحاب من تيار الحكمة “، مبينا أن “مواقع التواصل الاجتماعي تداولت خبر انسحابي من تيار الحكمة والصحيح هو عدم قناعتي بمخرجات الحراك السياسي بشكل عام وانني ومنذ 2003 كان همي الأول ولازال المساهمة في تلبية طموحات الشعب وبناء دولة حضارية بتشييد المشاريع وتوفير الخدمات وتحسين الواقع المعيشي للناس”.

وقال : “كنت ولازلت أرى ان هذا هو السبيل الوحيد والأمثل لنيل رضا الله تعالى والوفاء بالأمانة ولكن وللأسف الشديد يوما بعد يوم تسوء الأمور وتزداد معاناة المواطن العراقي المغلوب على أمره “.

واختتم عبطان: “ولما جاء أعلاه قررت الابتعاد عن السياسة في الوقت الحاضر وهذا لا يعني انفصالي من تيار الحكمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق