منوعات

من هم اولاد الرفيقات وماذا فعلوا للعراق

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

بقلسم ابو اوس الجابري

دائماً ما أرى الذيول يحاول أن يستفزنا بعبارة أولاد الرفيقات ولم يعلم هذا المعتوه أن هذا اللقب هو شرف لنا …

تعالوا نتحدث عن هؤلاء …

( #أبناء_الرفيقات ) الذين تنعتونا بهم وعن هذا ( الشرف ) الذي تتهمنا به …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) …
كان العراق قويا بهم وجميلا بسواعدهم

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات) كنا نقرأ عنهم كل يوم في صحفهم عن انجاز جديد وافتتاح مصنع جديد ووضع حجر أساس لمشروع جديد …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) اسسوا لنا دولة كنا وما زلنا نتباهى بها …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) كانوا شعراء وفنانين وأدباء وصحفيين ومهندسين وأطباء ومفكرين …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) كانوا معلمين مخلصين ومدرسين مجتهدين واساتذة جامعات مبدعين …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) انشأوا سدودا وبنوا جسورا واسسوا مدنا وعبدوا طرقا …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ):حموا الوطن ودافعوا عنه وضحوا من اجله …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) علمونا وتعلمنا منهم وقرأنا لهم …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) جعلوا من العراق اسما يليق بتاريخه ومن بغداد أميرة يتغنون بها الشعراء و الأدباء …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) كانوا حراسا على بيوتنا لا نخشى عليها إن نسينا أبوابها مشرعة …

● هؤلاء ( أبناء الرفيقات ) لم يرتشوا ولم يسرقوا ولم يغتصبوا المال العام ..
هذا بعض ما انجزه هؤلاء …
( #أبناء_الرفيقات ) ..

هل نستمر في تعداد ما انجزه لنا هؤلاء …
( أبناء الرفيقات ) أم نترك بقية العد لكم يا عبدة الحرف المدسوس يا ذيول إيران ؟؟؟
نسألكم ماذا انجز ( قادتكم ) ؟؟؟ ….

#اجيبكم :

■ هدمتم دولتنا التي كنا نفاخر بها يوما

■ هجرتم الشعراء …

■ حاصرتم الفنانين …

■ سخرتم من الأدباء …

■ قتلتم الصحفيين …

■ أقصيتم المهندسين …

■ أهنتم الأطباء …

■ أبعدتم المفكرين …

■ حجمتم العلماء …

■ أهنتم المعلمين …

■ ضرب المدرس أثناء حكمكم …

■ سفهتم أساتذة الجامعات …

■ لم تنشئوا سدا ، أو جسرا ، أو تعبدوا طريقا ، أو تزرعوا أرضا …

■ ارتشيتم وسرقتم واستوليتم على أموال الغير وممتلكاتهم …
زرعتم الحقد ونشرتم الكراهية وأسستم مدارس للجهل وللتخلف وأفسدتم المجتمع …

هل نكمل سرد ما انجزه قادتكم … ؟؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق