سياسية

دعوجي يصف عادل عبد المهدي بالعاجز ( نهايته اخر السنة )

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

رأى اليوم القيادي في حزب الدعوة والنائب السابق جاسم محمد جعفر، الثلاثاء، ان المحاصصة وصلت الى اضيق نقطة وقد تخلق كتلا معارضة للحكومة، لافتاً الى نهاية العام الجاري سيتحدد مصير الحكومة بالبقاء في السلطة من عدمه.

وقال جعفر في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن ، ان “الحكومة الحالية وقعت في فكي كماشة بين ارضاء الكتلتين الكبيرتين في البلد وبين ارضاء الكتل السياسية الاخرى، حيث لايمكن لها ارضاء الكتلتين فقط ولايمكنها ايضا تركهما والذهاب الى اوسع من ذلك”.

واضاف ان “عمر الحكومة سيحدد عند نهاية العام الجاري، واذا تمكنت من ارضاء كتل اكثر من الكتلتين الكبيرتين فأنها ستستمر للسنوات الاربع المقبلة”،

اقرا المزيد  ننفرد لكم بكشف تصريحات جديدة لحجي حمزة قد تطيح بضباط امن كبار

مبينا أن “الحكومة قد تقلصت بالمحاصصة الى ابعد مدى، بحيث اصبحت المحاصصة جزء واسع من اجزاء الدولة، وكل المناصب الان تتوزع وفق هذا المنهج، على عكس السابق حيث كانت توزع بين جميع المكونات”.

وتابع، ان “المحاصصة الحالية عادت بالعراق الى ماقبل المربع الاول”، لافتاً الى ان “عمر الحكومة سيكون قصير، خاصة انها منحت بعض الكتل مناصب على حساب كتل اخرى، ما سيجعل تلك الكتل تشكل جبهة معارضة تقود الى اسقاط الحكومة”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق