سياسية

مخااوف من رد قووي من الحشد ضد المصالح الامريكية في العراق بعد قصصف معسكراات تابعة لهم

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

حذر اليوم القيادي في الحشد الشعبي يزن الجبوري ، من ضربرات وصفها بالـ’’مجهولة’’ ضد المصالح الاميركية في العراق رداً على قصصف معسكرات الحشد الشعبي.

وقال الجبوري في تغريدة على حسابه بموقع ( تويتر ) تابعته اليوم الثامن “اذا كانت الولايات المتحدة غير قادرة على السيطرة على (الجهة المجهولة) التي تقوم بتسديد ضرربات عسكرية ضد معسكرات الحشد فلا يجب ان يتوقعون من الحشد السيطرة على (جهة مجهولة) قد تقوم بتسديد ضرربات ضد المصالح الامريكية، الطرفان يستطيعان لعب نفس اللعبة”.

وأكد عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان، كريم عليوي، الأحد 4 اب 2019، أن طائرات إسرائيلية هي من تسببت التي حدثت في معسكر الشهداء شرق صلاح الدين اثر تنفيذيها ضرربات جوية.

وقال كريم عليوي، في تصريح تابعته اليوم الثامن إن “معسكر الحشد الشعبي في آمرلي استهدف بقصصف من قبل طائرات إسرائيلية”، مبيناً أن “نفي استهداف معسكر الحشد من قبل إسرائيل غير صحيح، وجاء بضغوط من قبل السفارة الأميركية في بغداد”.

وأضاف عليوي، أن “السفارة الأميركية ليس من مصلحتها أن تتبنى الحكومة العراقية المعلومات التي تؤكد أن طائرات أميركية أو إسرائيلية قصصفت معسكر الشهداء، لأن ذلك سينعكس سلباً عليها”.

وتابع عضو لجنة الأمن والدفاع، أن “الحكومة العراقية في الوقت الحاضر تتنازل عن هكذا معلومات بضغط من الإدارة الأميركية، التي قد تؤدي إلى تشنج في الداخل العراقي، خاصة وأن المنطقة تقترب من معركة بين إيران وواشنطن، في ظل التصعيد الأخير بينها”.

وأشار إلى أن “الاعلام العالمي والعراقي يؤكد قصصف إسرائيل لمعسكر الحشد الشعبي في آمرلي، لكن الحكومة العراقية ليست من مصلحتها تبني تلك المعلومات”.

وكانت لجنة التحقيق المركزية المرسلة من هيأة الحشد الشعبي، قد أعلنت الأحد (21 تموز 2019) نتائج التحقيق بحادثة قصصف معسكر الشهداء التابع للهيأة، قرب مدينة آمرلي.

وأكد تقرير اللجنة المتخصصة بحسب بيان لهيأة الحشد تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، أن “التحقيقات التي أُجريت قد أثبتت أن الحاادث لم يكن استهدافا عسكريا نتيجة طائرة مسيرة او صاروخ موجه إنما كان مجرد حريق لوقود صلبة نتيجة خلل داخلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق