منوعات

منعت من النزل الى البحر هذه المحامية بسبب لباسها

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

يبدو أن فصول العننصرية التي تمارسها بعض المنتجعات السياحية ضد المحجبات في لبنان تتوالي، مع رصد موقف جديدة تعرضت له المحامية حياة زين الدين على أحد الشواطئ في منطقة شكا في شمال لبنان وحكايتها تتشابه مع الكثير من الحكايا التي رصدت سابقا في هذه المنطقة ولاتزال بعيدة عن المحاسبة.

وفي تفاصيل ماجرى للمحامية حياة زين الدين مع عائلتها والتي روتها لموقع “ليبانون ديبايت”، ​فإنه فور وصولها الى مدخل أحد الشواطئ في شكا أوقفها العامل الأمني أو الحارس وبادر بالاعلان عن قرار الادارة بمنع دخول أية محجبة ولو كانت بعيدة عن البحر ولازمت الشاطئ .
أصر الحارس الامني على تنفيذه القرار الإداري قائلا بأنه إلزامي من إدارة المنتجع، وهو ما اعتبرته المحامية زين الدين تعد واضح ووقح على الحياة الشخصية وعلى الحرية ويحمل الكثير من العننصرية التي تتكرر يومياً.

وناشدت المحامية زين الدين كل المراجع المعنية بالتدخل ووقف هذه العنصرية وهذا التعدي على الحرية الشخصية والدينية وخصوصاً أن المنع بات على شاطئ عام وليس ملكية خاصة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق