سياسية

هام علماء المسلمين في العراق يفتح الناار على امريكا والسبب ايران

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اتهم اليوم اتحاد علماء المسلمين في محافظة ديالى، اليوم الخميس، أميركا بالوقوف وراء اغلاق حدودي مع إيران.

وقال رئيس فرع الاتحاد في ديالى جبار المعموري، إن “اغلاق معبر سومار- مندلي الحدودي مع إيران تقف ورائه اميركا وبشكل غير معلن وفق المعلومات المتوفرة بعدما فرضت ضغوط على الحكومة بهذا الاتجاه”.

واضاف المعموري، أن “المعبر كان يمثل نافذة اقتصادية لعدة محافظات ايرانية صوب العراق واغلاقه بهذه الفترة تحديدا جاء ضمن سياسية اميركا في زيادة زخم الحصار الاقتصادي على إيران”.

واشار المعموري، الى ان “اميركا استثمرت كل ادواتها لإغلاق المعبر وما أعلن للراي العام عن وجود اسباب اخرى لإغلاقه هي للتسويق الإعلامي”، لافتا الى ان “مسلسل اغلاق المعابر ربما لن يتوقف في مندلي وسنرى معابر اخرى تغلق مع إيران في ظل وجود حجج وذرائع كثيرة”.

وكان مجلس محافظة ديالى قد أكد، الأحد (11 آب 2019)، أن معبر سومار- مندلي الحدودي مع ايران شكل مصدر قلق للمحافظة لسنوات.

وقال رئيس مجلس ديالى علي الدايني في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “معبر سومار- مندلي الحدودي مع ايران شكل مصدر قلق لنا لسنوات بعد معلومات عن دخول مواد ممنوعة من خلاله، ووجود قوى متعددة تحاول فرض سيطرتها على المعبر بشكل يخالف كل الضوابط والتعليمات القانونية”.

واضاف الدايني، ان “مجلس ديالى يؤيد قرار الحكومة المركزية باغلاقه لحين تصويب اوضاعه ودعم خارطة طريق تسهم في بناء منشأته بشكل يجعله معبرا دوليا يضم كل الجهات المختصة مع ضرورة تخصيص جزء من إيراداته لتمويل اعمار المناطق والمدن الحدودية القريبة منه والتي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر الحاد”.

وكانت الحكومة قررت في (9 آب 2019)، اغلاق معبر سومار- مندلي وتحويل موظفيه الى معبر المنذرية الحدودي مع ايران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق