سياسية

هام لن تصدق ثلاث قوى “متنفذة” تطرق بوابة الخضراء لاعادة معبر مندلي.. إيران تبدأ بالتحرك ( الذيول)

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم مصدر حكومي رفيع في محافظة ديالى، اليوم السبت، عن سعي قوى سياسية متنفذة لإعادة فتح معبر مندلي الحدودي مع إيران، إضافة إلى اجراء السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي اتصالات بجهات حكومية “رفيعة” بشأن المعبر.

وقال المصدر في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “3 قوى سياسية متنفذة في ديالى بدأت عن طريق بعض قادتها في العاصمة بغداد بطرق بوابة رئاسة الوزراء في المنطقة الخضراء لايجاد مخرج لاعادة فتح معبر مندلي الحدودي مع ايران”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن “السفير الإيراني إيرج مسجدي، بدأ بإجراء اتصالات مع جهات حكومية رفيعة من اجل الوقوف على اسباب إغلاق المعبر من قبل الجانب العراقي، والعمل على اعادة فتحه كونه ضروريا لمصالح المحافظات الإيرانية بشكل مباشر القريبة منه لتسويق محاصيل وبضائع مختلفة الأنواع ومبالغ مالية تصل إلى عدة مليارات سنويا”.

وأشار إلى، أن “قرار اعادة فتح معبر مندلي مرتبط بعدة أمور في الوقت الحالي، ابرزها انهاء التدخلات في نشاط وعمل المعبر من قبل القوى المتنفذة، وضمان تطبيق كل الضوابط والتعليمات، إضافة إلى معالجة ملف دخول مواد ممنوعة من خلاله إلى العمق العراقي”.

وكان رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني قد كشف، أمس الجمعة، أن “تدفق المخدرات” كان السبب “الأساسي” وراء إغلاق معبر سومار – مندلي الحدودي مع إيران.

وكان رئيس فرع اتحاد علماء المسلمين في ديالى جبار المعموري قد اتهم، أول أمس الخميس، الولايات المتحدة الأميركية بإغلاق معبر سومار – مندلي الحدودي مع إيران لـ”زيادة زخم الحصار الاقتصادي” على طهران، فيما أشار إلى ان المعبر “كان يمثل نافذة اقتصادية لعدة محافظات إيرانية صوب العراق”.

وكانت الحكومة العراقية قد قررت في (9 آب 2019)، اغلاق معبر سومار- مندلي وتحويل موظفيه الى معبر المنذرية الحدودي مع ايران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق