امنيةجميع الاخبارسياسية

هل اخلت قوات الحشد الشعبي مقاراها بسبب ضرببات جوية

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشفت اليوم حركة انصار الله الاوفياء المنضوية في الحشد الشعبي، حقيقة اخلاء الحشد لمقراته تحسباً لضرربات إسرائيلية محتملة.

وقال الناطق باسم الحركة، عادل الكرعاوي، في حديث تابعته اليوم الثامن إن “الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام بشأن اخلاء مقرات الحشد الشعبي تحسباً لضرربات إسرائيلية محتملة، غير صحيحة”، مؤكداً أن “قوات الحشد لا تزال في المقرات والمستودعات ذاتها”.

وكشف أن “مستوى جهوزية الحشد الشعبي، ارتفع بعد أوامر القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، والتي وجه فيها باعتبار أي طائرة مجهولة تحلق فوق سماء الأجواء العراقية، من الأعداء، ما جعلها هدفاً سهلاً يمكن التعامل معها وفق القوانين العسكرية”.

وكانت تقارير صحيفة، قد أفادت الاثنين (2 أيلول 2019)، بأن قوات الحشد الشعبي، قام بإخلاء وتغيير مقراته تحسباً لضرربات إسرائيلية محتملة، فيما لجأت بعض الفصائل (بحسب التقارير)، الى إخفاء الصوااريخ والأسلحة الثقيلة.

وتشهد المنطقة تصعيدا خطيرا، على خلفية تعرض مقرات عسكرية ومستودعات أسللحة تابعة للحشد الشعبي للاستهدااف ، اتهم الأخير إسرائيل والولايات المتحدة بالضلوع فيها، فيما نفى البنتاغون، الأربعاء (21 اب 2019)، تورط الولايات المتحدة بذلك.

وجددت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، نفيها لأي دور للولايات المتحدة في استهدااف مستودعات الحشد الشعبي في العراق، مؤكدة أن جميع الاتهامات لها بهذا الصدد باطلة.

واعلنت قوات الحشد الشعبي في وقت سابق، أنها تعرضت لقصصف قرب الحدود مع سوريا تم من قبل طائرات مسيرة إسرائيلية بدعم أمريكي، وأسفر عن وفااة اثنين من مقااتلي الحشد وإصابة آخر في قصف بطائرتين مسيرتين مجهولتين استهدفتا نقطة ثابتة للواء 45 التابع للحشد في قضاء القائم بمحافظة الأنبار على الحدود مع سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق