مقالات

قصة خضير الخزاعي عندما كان في كندا وياخذ راتب 700 دولار

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

بقلم العامري

خضير again
أحد الأصدقاء أرسل هذه المعلومات و طلب نشرها لأطلاع العراقيين على مايجري في الكواليس

خضير الخزاعي احد المؤمنين الكذابين صاحب مشروع المدارس الحديدية الوهمي وأحد أيتام الولاية الثالثة. شاء القدر ان يجمعنا سوية في العاصمه الكندية اوتاوا في عام 2000

 

ودخلنا نفس المدرسة لتعليم اللغه الانكليزيه وكان لايمتلك شيئاً آنذاك و يعيش على المساعدات الاجتماعية الكنديه ولا يمتلك حتى سيارة بسيطة والتي تعتبر ابسط شئ في كندا ، الان يمتلك الملايين التي سرقها من الشعب العراقي من وزارة التربية والصفقات الفاسسدة وعين ابنه ياسر في عام 2007 الملحق التجاري العراقي في الكويت

اقرا المزيد  لم تقراها من قبل حسنة ملص والنائبات العراقيات

وكان عمر ياسر اقل من ثلاثين عاماً والان ياسر رجع كندا ويدرس عله حساب العراق مع العلم انه يستطيع ان يأخذ قرض دراسي من الحكومة الكنديه ولا يكلف العراق شيئاً و لكن لماذا يحافظ على أموال العراق الذي يعتبره كعكة يتقاسموه بينهم وخضير ايضاً عين بالسفارة العراقية احد بناته وزوجها طبعآ زوجها اوس صديقي

ارجو منه ان لا يزعل مني لان هذه الحقيقه. اما ابنته الثانيه عينها بالقنصليه العراقيه في مونتريال. أم ياسر زوجة خضير حجية وجيهة كانت ملايه (تقره بالفواتح) في اوتاوا هسة من تجي تستقبلها عشرين سيارة من حمايته بسياراتهم المصفحة و أسلحتهم و البانزين و غيرها على نفقة هذا الشعب يعني حتى من تجي

اقرا المزيد  بالتفاصيل لماذا يتحيز “البعض” لإيران على حساب العراق؟.. باحث اجتماعي يقدم تفسيراً “علمياً”

و تسافر هم تكلف خزينة الدولة ملايين يمكن ان يستفيد منها آلاف الفقراء. ارجو من اصدقائي الاعزاء اذا اعجبهم الموضوع ان يسوي مشاركه عله ذمتي لان هذه معلومات اعرفها حق المعرفة و عايشها و ليس قيل و قال حته تعرف الناس شنو ذوله من بشر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق