محلية

هام مواكب البصرة تلجأ الى ايران لشراء اللحووم في محررم..

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

عبر اليوم اصحاب المواكب الحسينية في البصرة، عن استياءهم من ارتفاع اسعار اللحووم في الأسواق العراقية، خلال شهر محررم والذي يتميز باجواء خاصة يتم خلالها اعداد وتوزيع عدد من الاكلات ومن بينها (التمن والقيمة) و(الهريسة)، والتي تعتبر اللحووم جزءاً اساسياً منها واصفين ذلك بـ”الاستغلال” لقدسية شهر محررم، فيما أشاروا الى أنهم بدأوا باللجوء الى إيران لشراء اللحووم  بسبب قلة التكلفة.

وقال احمد الحاوي وهو مسؤول احد المواكب الخدمية بالبصرة في حديث تابعته اليوم الثامن إن “سعر كيلو لححم العجل في البصرة قفز من 10 الاف دينار عراقي الى 12 الف دينار، في بداية أيام شهر محررم”، مبيناً أن “ارتفاع اسعار اللححم يأتي استغلالا لشهر محررم وموسم الزيارة من قبل من بعض ضعاف النفوس وتجار الاستغلال”.

اقرا المزيد  ارتفاع منسوب مياه نهر الفرات والمياه تداهم البيوت والاراضي

وبين أن “الكثير من أصحاب المواكب بدأوا باللجوء الى إيران من اجل شراء اللححم، لكونه أقل كلفة، حيث يبلغ سعر كيلو اللححم مع تكاليف نقله 5 الاف دينار فقط”.

من جهتهم قال عدد من مربي المواشي، إنهم “لم يرفعوا الاسعار بل خفضوها احتراما لذكرى عاشوراء”، موضحين أن “علوة المزاد هي من تتحكم بالأسعار”.

ودعا مربو المواشي، أصحاب المواكب الى التوجه لمزارعهم بشكل مباشر لشراء العجول والمواشي مع تكفل من يشتريها “.

وفي السياق ذاته، قال أحد مستثمري ساحات المواشي، ويدعى كريم الشريفي، إن “مستثمر الساحة التابعة للبلدية غير مسؤول عن تحديد الأسعار”، مؤكداً أنه “لا يمكن تحديد الأسعار الا بتدخل حكومي”.

اقرا المزيد  مفرح للعراقيين سلف جديدة للمتقاعدين المدنيين والعسكريين من مصرف الرافدين

وأضاف الشريفي ، إن “مستثمر علوة المواشي معني فقط بتطوير العلوة واقتطاع الرسوم من الباعة ودفعها للبلدية التي هي ايضا غير معنية بتحديد الأسعار”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق