جميع الاخبارسياسية

اقوى رسالة سياسية تخص العراق وليست للسياسيين العراقيين الى السيد الخامئني

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

في وسط تبادل الاراء حول زيارة السيد متقدى الصدر الى ايران ولقاءه قاسم سليماني والخامنئي ظهرت الكثير من التصريحات والتحليلات على الساحة الا ان اقوى تصريح كان للسيد فائق الشيخ علي حيث وجه رسالة صريحة الى خامنئي

وكتب الشيخ على تغريدة على تويتر تابعتها اليوم الثامن ” خلاصة حوار بالعمق السياسي! ”

السيد الخامنئي:

نحن نريد الاستقرار السياسي بالعراق. وإذا احتجتم إلى مساعدة فنحن معكم.

السيد الصدر:

نريد أن نبني مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية، ولا نريد قوى أخرى منافسة لها.

السيد الخامنئي:

ربما تحتاجون إلى وقت طويل، لتطهييرها من الفسااد والفااسدين.

وتعمد الشيخ علي ان يكتب رسالته الى الخامنئي كونه هو من يملك مفاتيح العراق وحلولها والسيد مقتدى الصدر كونه اكثر شخصية شعبية ولها احترامها في العراق ولم يكتب الى اي سياسيي في العراق كونه على ثقه انهم مجرد دمى بيد دول الجوار

اقرا المزيد  تخيل ماذا لو سقطت الطائرة المتجهة الى الصين؟ هل يفرح العراقيون

هذا وقد أظهرت الصور مشاركة الصدر في مجلس العزاء الذي يقام لإحياء ذكرى عاشوراء، حيث جلس الصدر إلى جانب المرشد الإيراني علي خامنئي، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني.

وعُرف الصدر بمناهضته للنفوذ الإيراني في العراق، عبر دعواته المتكررة إلى حصر السللاح بيد الدولة، وحديثه الدائم عن ”الميليششيات الوقحة“، ويقصد بها الموالية لإيران، ومطالبته الحكومة العراقية على الدوام بتأطير فصائل الحشد الشعبي، وترويضها، ودمجها في صفوف المؤسسة الأمنية بشكل فعلي.

إيران برّه برّه

وخلال عام 2016 ردد آلاف من أتباع مقتدى الصدر، شعارات مناهضة لإيران ”إيران برّه برّه ، بغداد تبقى حرّة“ وهو ما اعتبرته أوساط شعبية بأن التيار الصدري فتح موااجهة مع إيران في العراق، لإنهاء نفوذها المتزايد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق