سياسية

عاجل البصري يكشف أبو مهدي المهندس خارج الحشد الشعبي وجهات تقف وراء ذلك

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري حقيقة “إخراج” نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس من الهيأة وإلغاء منصبه.

وقال البصري، خلال استضافته في برنامج تلفزيوني تابعته اليوم الثامن ، إن “الحديث عن اخراج أبو مهدي المهندس من هيأة الحشد الشعبي استباق قد يكون خلفه الأمريكان والهدف منه زعزعة الأوضاع داخل الهيأة”، مشيراً الى “عدم صدور أمر بهذا الموضوع، ولا يزال المهندس بمنصبه حتى الآن”.

وأضاف البصري، أن “الهيكلية الجديدة للحشد الشعبي والتي صادق عليها رئيس مجلس الوزراء لا تعني خروج أبو مهدي المهندس من هيأة الحشد”، مبيناً أن “دور المهندس قد يكون أهم خلال الفترة المقبلة”.

وكشف ايضا البصري، أن “أبو مهدي المهندس قد يكون هو رئيس هيأة الحشد خلال الفترة المقبلة”، لافتاً الى أن “زيارة قاسم سليماني للعراق طبيعية ولا علاقة له بهيكلية الحشد الجديدة”.

وكان رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبدالمهدي قد صادق في وقت سابق، على هيكلية الحشد الشعبي الجديدة، فيما منح رئيس الهيأة فالح الفياض، صلاحية التعيين بالوكالة.

وحصلت اليوم الثامن على وثيقة تضمنت أمراً ديوانياً لعبد المهدي، يقضي بـ”المصادقة على الهيكلة التنظيمية الخاصة بهيأة الحشد الشعبي، وإلغاء جميع العناوين والمناصب التي تتعارض مع العناوين الواردة في الهيكلية المذكورة وابو مهدي المهندس خارج تشكيلة الحشد الشعي “.

وبحسب الوثيقة، منح الأمر الديواني رئيس هيأة الحشد الشعبي، فالح الفياض، “صلاحية التعيين بالوكالة للمناصب والمدراء في الهيأة، وعرضها علينا لغرض الموافقة من عدمها”، مشيرة إلى أن الأمر “ينفذ بدءاً من تاريخ صدوره”.

وأظهرت وثيقة أخرى، توجيه الفياض مديريات وتشكيلات هيأة الحشد الشعبي إلى العمل بموجب الأمر الديواني، اعتباراً من تاريخ صدوره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق