سياسية

قاسم سليماني غاضب من عادل عبد المهدي والسبب ابو مهدي المهندس

الحشد الشعبي

اثار قرار اعادة هيكلة الحشد الشعبي في العراق جدلا واسعا داخل الحشد وخارجه خاصة عندما تم الغاء منصب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي والموكل لابو مهدي المهندس المقرب من ايران والذي اعتبر نفسه بطلا قوميا دافع عن العراق وحررها من التنظيمات الارهاااابية .

وكشف مصدر مقرب، من الحشد الشعبي، ان قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني كان غاضبا جدا من قرار رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الغريب والذي رآه يصب في مصلحة امريكا واعوانها وانه عالج بعض الخلافات البسيطة داخل فصائل الحشد ، وتم الإتفاق على تعيين جمال جعفر محمد علي ” أبو مهدي المهندس” رئيسا لأركان هيئة الحشد الشعبي، بموجب الهيكلية الجديدة للحشد الشعبي.

وجاءت مصادقة عبد المهدي على هذه الهيكلية، التي وردت في الأمر الديواني المرقم “331”، استكمالا لأوامر سابقة قضت بأن تعمل قوات الحشد الشعبي كـ جزء لايتجزأ من القوات المسلحة العراقية والتخلي نهائيا عن جميع المسميات السابقة لفصائل الحشد الشعبي واستبدالها بتسميات عسكرية  فرقة، لواء، فوج…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق