سياسية

جديد مسجدي: المشروبات الكحوولية تدخل إيران من العراق..

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، ، أن الممنوو عات التي تُهررب من إيران إلى العراق مصدرها أفغانستان وباكستان، فيما أشار إلى “قيام” مهرربين عراقيين بتهرريب الخممور والأسللحة إلى الأراضي الإيراانية.

وكشف مسجدي خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني إن “إيران تضررت كثيرا من مشكلة الممنووعات ، وهي مشكلة كبيرة”، مشيرا إلى أن “أكثر أماكن انتاجها موجودة في أفغانستان وباكستان، وإيران تمثل ممرا لعبور هذه الاشياء إلى أوروبا منذ زمن الشاه عبر مافيات دولية، وحاليا إلى العراق”.

وأضاف السفير الإيراني، أن “السلطات الإيرانية تتخذ إجراءات لمكافحة ، ولاتريد دخول ولو جزءا صغيرا منها إلى العراق”، مشيرا إلى أن “الخممور والأسللحة تُهررب إلى الأراضي الإيرانية من العراق، الذي لا تريد حكومته ذلك، وكلا الأمرين (تهريرب إلى العراق، والخممور والأسللحة إلى إيران) عمل مهربرين، وهم أعدااء للبلدين”.

وتعلن الأجهزة الأمنية العراقية وهيأة المنافذ الحدودية، بين حين وآخر، اعتققال مسافرين يحملون الجواز الإيرانية اثناء محاولاتهم تهرريب مواد إلى العراق عبر المعابر البرية بين البلدين، فيما تعاني عدة محافظات عراقية، وخاصة البصرة، من تفشي ظااهرة تعاطي والاتجار بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق