سياسية

هام وزيرة للتربية “أخيراً”.. وعبدالمهدي يرشح عضواً في سائرون لحقيبة الصناعة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

انهت اليوم جلسة البرلمان اليوم أحد أكثر الملفات التي واجهت عراقيل منذ تشكيل حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، حين صوت النواب على تمرير مرشحة وزارة التربية سهى حسين علي بيك، بعد أن قدم عبدالمهدي اسمها ضمن قائمة تعديل وزاري شملت وزارات الصناعة والصحة والهجرة والعدل.

وصوت البرلمان في جلسته اليوم الخميس (10 تشرين الاول 2019) على تمرير سهى خليل العلي بك وزيرة للتربية، والتي ورد اسمها ضمن قائمة اصطحبها عبدالمهدي إلى البرلمان تشمل تغيير 4 وزراء فضلاً عن التربية.

والعلي بك، وفقاً لسيرتها الذاتية، “خريجة كلية التربية في الموصل، وعملت بصورة اساسية بالارشاد والتوجيه التربوي والنفسي اضافة الى عقد ندوات والقاء محاضرات تخصصية . والمشاركة في عدة مؤتمرات علمية وورش العمل الخاصة بالارشاد التربوي والاعلام وعلم النفس وكفاءة الحاسوب وطرق التدريس وانجاز العديد من البحوث العلمية في علم النفس التربوي والمعرفي (الذكاء والقدرات العقلية) والارشاد والتوجيه التربوي والصحة النفسية”.

وشملت قائمة عبدالمهدي ترشيح الناطق السابق باسم تحالف سائرون قحطان الجبوري لشغل حقيبة وزارة الصناعة، ووكيل وزارة الاتصالات والمرشح السابق في دولة القانون امير البياتي لشغل حقيبة الاتصالات، فضلاً عن هناء كوركيس من المكون المسيحي، والتي سبق أن طُرح اسمها لشغل منصب وزاري، وأثارت جدلاً بين عدد من الشخصيات المسيحية.

كما شملت الجلسة قبول استقالة وزير الصحة علاء الدين العلوان، والتصويت على جعفر علاوي (لم تتوفر معلومات حوله حتى الآن) لشغل الحقيبة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق