سياسية

عاجل رسالة من ناشطين في التحرير إلى السيستاني: هذا ما فعلته “جماعات منظمة” باسمك!

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

وجه اليوم عدد من المتظاهرين والمعتصمين في ساحة التحرير، الخميس، خطابا الى المرجع الديني الاعلى علي السيستاني، بشأن دخول مسيرة الى ساحة التحرير حاملة شعارات باسم المرجعية، فيما طالبوا المرجعية بتكرار تأكيد موقفها السابق الرافض لحمل اسمها او صورها في ساحات الاحتجاج من قبل أي جهة.

وجاء في بيان تلقى “ اليوم الثامن ” نسخة منه اليوم (5 كانون الاول 2019): “نحن مجموعة من ناشطي ساحة التحرير و الساحات المحيطة، ندين و نستنكر ما حصل اليوم من نزول مجموعات منظمة الى ساحة التحرير تهتف بأسماء و ترفع صوراً و أعلام أخرى غير العلم العراقي”.

وطالب الناشطون، المرجعية العليا في النجف، والتي “بينت موقفها المشرف بأكثر من خطبة و بيان صادر عنها بأنها ترفض تلك الممااارسات، بأن تؤكد و تلزم كافة الصنوف بعدم رفع صورها والهتاف باسمها داخل ساحات التظاهر، وذلك لأن من يدعون بأنهم اتباعاً للمرجعية العليا هم أبعد من ذلك بكثير، وهم جماعات منظمة و تابعة لأحزاب الفسااااد و السلطة ويتخذون من اسم المرجع الأعلى غطاء لهم، و الدليل في ذلك ما حصل اليوم من عدم الاعتراف بتوجيهات المرجعية و نزلوهم يهتفون باسمها تحت ذريعة طرد المنددسين”.

كما رفضوا واستنكروا “ما حصل اليوم”، داعين المرجعية العليا إلى “تجديد رفضها لما حصل كونها المسؤولة عن بيان موقفها ازاء ما حصل ولا يحق لغيرها بيان ذلك”.

وأكد المتظاهرون في خطاب إلى “احزاب السلطة الفااااسدة جميعاً دون اي استثناء، أنهم واعون بما تخطط له تلك الأحزاب ومستعدين لردهم”، محذذرين من “اتخاذ الرموز العراقية غطاء لمحاولات ركوب التظاهرة او المساس بها”.

وطالبوا تلك الأحزاب، بـ “إبعاد مجموعاتهم المنظمة و التي نزلت لإثارة الشغغب و الفوضى داخل الساحات بحملهم السكاااااكين والادوات الجااااارحة والحااااارقة”، مهد(دين بـ “بكشف تلك المجمااميع ومن يقف خلفها في حال استمرت تلك الأعمال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق