سياسية

فصائل عراقية مقربة الى ايران تدخل اسللحة جديدة الى العراق

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أكدت اليوم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” انها تمكنت من تقفي مسار عدد من الصواااريخ الباليستية من إيران إلى العراق، فيما نقلت وسائل إعلام أميركية، عن مصادر عسكرية واستخباراتية، تأكيدها ان إيران نقلت عددا من صواااريخها الباليستية قصيرة المدى إلى مستودعات سرية في الأراضي العراقية.

ونقلت شبكة “سي ان ان “عن مسؤول أميركي رفيع، قوله في تصريح صحفي، تابعته اليوم الثامن اليوم الخميس، 5 كانون الأول 2019، أنه “في الوقت الذي قد تصنف فيه بعض هذه الصوااريخ بالبالستية، إلا أن مداها قصير جدا، دون تقديم أي تفاصيل إضافية.”

من جانبههم أشار مسؤولون عسكريون أميركيون، إلى ان “المخاوف تكمن في أن نقل هذه الأسلللحة قد يكون إلى مناطق توجد فيها قوات أميركية وقد تستخدمها فصااائل موالية لإيران ضد هذه القوات”، مووضحين انه من المستبعد دخول إيران بحررب ضد الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أول من نشر تقريرا عن نقل صواااريخ إلى العراق، بعد ورود تقارير استخباراتية جديدة تبرز خططرا إيرانيا محتملا ضد قوات ومصالح أميركية في منطقة الشرق الأوسط.

وكتبت الصحيفة أن “الصواااريخ تتواجد في المناطق التي يسيطر عليها فصائل مقربة من طهران بالقرب من الحدود الإيرانية، وهؤلاء يساعدون في الحفاظ على سرية مستودعات الصواااريخ هذه”.

وبحسب الصحيفة، فإن “مسؤولي المخابرات الأميركية يعتبرون أن هذه الصوااااريخ تشكل تهدي(دا لحلفاء وشركاء واشنطن في المنطقة، بما في ذلك إسرااائيل والسعوودية، وقد تعرض القواات الأميركية للخططر”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق