سياسية

حسين تقريباً برسالة ناارية الى اعلام الاحزاب ( ابناء السفارات واولاد الرفيقات )

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كتب اليوم الناشط العراقي حسين تقريبا بوست على صفحته في فيسبوك يتحدث به عن اعلاميين الاحزاب وكيف فشلوا بمخططاتهم ننقلهم لكم كما هو

بتويتر بشكل يومي تقريبًا يكتبولي صحفيين وصحفيات أجانب عن الوضع بالعراق وآخر التطورات حتى ينقلون مني ومن غيري للصحف مالتهم..

تخيل هسة أگلهم:

عدنا عرركة بالعراق بين مرجعية النجف الي عمرها ١٠٠٠ سنة.. وبين الجوكر ( الي هو جان استغلال لترند عالمي لواحد من أنجح الأفلام بالتاريخ لايصال رسالة الى العالم سولفنا عنها بمنشور قبل يومين..)
وانتصرت بهاي المعرركة المرجعية عالجوكر!

جاي تلاحظ كمّ الهوان الي تنحط بيه مرجعية النجف بهيچ معادلة؟.. وهذا شغل منو؟.. آني أگلك شغل منو..

الهيئات والروابط الاعلامية التابعة للاحزاب.. دافعت عن ايران خلال كل هاي السنوات.. والنتيجة طيحت حظ ايران عند العراقيين

لأن ببساطة:

اعلام بائس.. قديم.. عاطفي.. منعدم الذكاء

لا يدري روحه وين عايش.. ولا يعرف يا لغة يستخدم وية الناس.. لا يحترم عقله، ولا يحترم عقول الفئات المستهدفة بدعايته..

الآن هاي الاحزاب.. واعلامها نفسه.. رافع لواء الدفاع عن المرجعية بقوة أكبر من السابق.. يريدون يلوذون بعباءة المرجعية لأن مقبوليتها عند الناس تفوقهم بأضعاف..

النتيجة الوحيدة المتوقعة من هذا الدفاع.. هو اسققاط مرجعية النجف اعلاميًا.. مثل ما سوو بايران من دافعولها.. ومثل ما سوو بالحشد من دافعوله.. وكانوا أكثر المسيئين للحشد هم المدافعين عنّه والي هي نفسها الماكنة الاعلامية الموالية لايران الي تستعمل عبارات التجاوز على الاعراض “أبناء الرفيقات مثلًا” للدفاع عن الحشد!

قبل شهر.. علساس يدافعون عن المرجعية (الي المتظاهرين ما مستهدفيها أصلًا)

رايحين شايلين صور السيد السيستاني ونازلين يهتفون بالتظاهرات باسمه

مباشرة مكتب السيستاني رزلهم بوكتها

وتبرأ من أي واحد يرفع صورته أو يهتف باسمه..

البارحة نازلين بالتحرير من شارع فلسطين.. وهم لابسين عباءة السيستاني ويصيحون باسمه.. وهي الأحزاب مجمعتهم وجايبتهم..

أحزابنا عيني.. بشرفكم.. هاي نجفنا (ومن أگول نجفنا ترة آني حتى ما أقلّد السيد السيستاني ونكتب نقد لخطب الجمعة كلش عادي.. بس بحسابات القوى الاجتماعية والدينية الفاعلة فهاي نجفنا.. هاي ولاية الفقيه الخاصة أمام ولاية الفقيه العامة الي تريدها ايران)..

فيا أحزابنا.. فدوة اروح لتفكيركم الطايح حظه..اذا تحبون مرجعية النجف صدگ عوفوها بحالها اعلاميا مثل ما هي رادت.. لأن راح تسوون بيها سواية ملتقى البشائر بنوري المالكي.. الي هي أكثر جهة تدافع عن المالكي وبنفس الوقت أكثر جهة مضحكة الناس عالمالكي.. لأن دفاعهم بائس..

ولأن:

اذا أردت أن تقتل فكرة.. فدافع عنها بطريقة سيئة!

أتوقع راح يترزلون اليوم من جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق