سياسية

ظهور جديد للسيد مقتدى في قم ( ايران ) بالصور

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

ظهر اليوم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من جديد في مدينة قم بايران حيث يواصل هناك دراسته الدينية.

ووفق الصور المرفقة فان الصدر يتابع دراسته الحوزوية في مدينة قم ويحضر دروس “المحقق الشيخ جعفر السبحاني”.

وتسائل ناشطون عن اسباب ذهاب السيد مقتدى الصدر الى ايران في ظروف العراق الصعبة

وهذا كان اخر موقف للسيد مقتدى قبل ايام حيث رصد اليوم الثامن بوست للمقرب من السيد مقتدى الصدر صالح محمد العراقي علي فيسبوك ننقله لكم كما وردنا

محادثة

طلبَ مني الحضور بالامس، فمثلت بين يديه

فقال لي: يا صالح… الكثير يقول لي ان اغلب المتظاهرين هم من اتباعك..

ولكنني اجيبهم.. انهم وان كانوا من اتباعي الا انهم عراقيون وهم ينتصرون لبلدهم من دون ايعاز مباشر مني

فقلت: وماذا في ذلك..

فقال: ان ما يحدث من اعمال عنف وشغب من بعض المتظاهرين يسندونه الى (اتباعي) من المتظاهرين

فقلت: لا دليل على ذلك

فقال: هو مجرد راي يتبنونه وبعض الاراء قد لا يكون لها دليل

ثم اردف قائلا: ليس هذا هو المهم.. بل المهم هو انني وان كنت متعاطفا معهم قلبا وقالبا.. الا ان المشكلة هو استمرار العنننف الصادر من المتظاهرين سواء ممن هم من اتباعي ام لا.. فانني لا افرق بين عراقي واخر الا بمقدار حبه لوطنه

نعم لقد استمر العننننف حتى بعد استقالة الحكومة.. وهذا ما سيكون منطلقا لاضمحلال تعاطفي معهم..

فقلت: وما المطلوب..

فقال: يا صالح.. ان كان بعض المتظاهرين من اتباعنا (ال الصدر) ولا زالوا يأتمرون بامري.. فاني لم ولن اقول لهم عودوا الى منازلكم ولا تتظاهروا فهو حقهم بل وكم اتمنى ان اكون احدهم وبينهم

ولكن غاية الامر انني آمرهم بعدم استعمال العنننف مطلقا… بل يبقون على اعتصاامهم واضراابهم (الجزئي) ان شاؤوا.. بل واني ابرأ من اي منهم ومن المتظاهرين الذين يعمدون الى الحرررق والقتتل وتعريض المدنيين الى الخططر وتعريض المقدسات والعلماء ومراقد العلماء للخططر جهلا او عمدا

فقلت: سأبلغهم بذلك فورا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق