سياسية

عاجل مرجع ديني كبير يحذذر المتظاهرين من جهات قد تسرق جهودهم

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

حذذر اليوم المرجع الديني جواد الخالصي الجمعة، من محاولات خططف المظاهرات عبر تهيييج العواطف المذهبية من جديد، فيما ذكّر خطباء المنبر الحسيني بأن لا يكرروا الأخطاء القديمة يوم دعوا للمشاركة في الانتخابات بدوافع طاائفية، حسب تعبيره.

ودعا الخالصي في بيان تلقى “ اليوم الثامن ” نسخة منه اليوم (6 كانون الأول 2019) إلى “استمرار الحراك الجماهيري والذي هو مستقل عن العملية السياسية ومن دخل فيها او من مررها أو غطى عليها”، مؤكداً ان “انتماء ودخول الناس لتأييد الحراك يكون استناداً إلى مطالب الجماهير في إزالة الاحتللال وإفرازاته وخصوصاً العملية السياسية والحكومة والبرلمان وغير ذلك”.

وحذذر من “محاولات الالتفاف أو خطف هذا الحراك واستعمال الرموز والأسماء الدينية مرة أخرى واسم المرجعية الدينية، لأن هذه لعبة مكررة ولا فائدة من ادخالها الآن وقد تستغل لضرب ارادة الجماهير من الداخل”.

وأضاف، أن “هنالك عملاً بدء يظهر اليوم، وكان لازماً ان يظهر في ايام الاحتلال الاولى، وكنموذج على ذلك اصدار بيان بإسم خطباء المنبر الحسيني يؤكد على حق الشعب العراقي ومواقفه، وإننا هنا لا نعتترض على ما قاموا به بل ونشجعهم على الاستمرار وان كان ذلك في اتجاه محدد وهذا خيارهم فيما يختارون، لكن فقط نريد ان نذكرهم بأن لا يتكرر الخطأ القديم يوم دعوا الناس إلى المشاركة في الانتخابات ثم اكتشفوا زيف هذه الانتخابات، كما واعتبروا لاحقاً ان الطاائفية أخططر من القنبببلة الذررية؛ كان المفروض ان تتم هذه الجهود وبوعي كامل لما يحصل في بدايات الاحتلال كما أكدنا عليها ونبهناهم إليه، وكما ذكرناها لكثير من الجهات التي يعودون إليها وطالبنا بها، وبذلك نكون لو فعلنا هذا الامر في حينها لاختصرنا الزمن والجهود والدماااء وخرجنا من تلك المحنة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق