سياسية

هام تحذير شديد اللهجة من 3 دول كبرى لعبدالمهدي: نفذ الأوامر بشأن الحشد الشعبي!

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

وجهت اليوم ثلاث دول أوروبية كبرى، الأحد، تحذذيراً شديد اللهجة الى رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، مطالبة اياه بضمان إبقاء قوات الحشد الشعبي بعيداً عن مواقع الاحتجاااج.

وأصدرت سفارات بريطانيا والمانيا وفرنسا، بياناً مشتركاً، تابعه “ اليوم الثامن ”، اليوم (8 كانون الأول 2019)، جاء فيه “التقى اليوم سفراء بريطانيا والمانيا وفرنسا مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وأدان السفراء قتتتل المتظاهرين العراقيين السلميين الحاصل منذ الاول من شهر تشرين الاول بضمنهم استشهااد 25 متظاهراً في بغداد يوم الجمعة الماضي”.

وأضاف البيان “طالب السفراء رئيس الوزراء، باعتباره القائد العام للقوات المسللحة، ولحين تسلم رئيس وزراء جديد لهذا المنصب، بحمااية المتظاهرين واجراء التحقيقات اللازمة بصورة عاجلة ومحاسبة جميع المسؤولين عن عمليات القتتل، وأكدوا على عدم السماح لأي فصييل مسللح للعمل خارج سيطرة الدولة”.

وتابع البيان “في هذا الصدد، حث السفراء الحكومة العراقية على ضمان تنفيذ القرار الذي اتخذته حديثاً باعطاء أوامر لقوات الحشد الشعبي بعدم التواجد قرب مواقع الاحتجاااج، وأيضاً محاسبة أولئك الذين يخررقون هذا القرار”.

يذكر أن رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، وجه يوم أمس السبت، 4 توجيهات الى تشكيلات الحشد الشعبي، من بينها عدم التواجد الميداني في أي ساحة تظاهر او مقترباتها.

واظهرت وثيقة اطلع عليها “ اليوم الثامن ” توجيه الفياض كافة تشكيلات الحشد الشعبي بعدم استخدام المسميات التي حظرها الأمر الديواني الخاص بهيئة الحشد، فضلا عن عدم تكليف أي قوة بدور ميداني في ساحات التظاهر او مقترباتها.

وهد((د الفياض، بعققوبات صاارمة وعزل من هيئة الحشد في حال مخالفة التوجيهات المذكورة.

الى ذلك، كتبت صفحة صالح محمد العراقي، المقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس السبت، أبياتاً من الشعر، موجهة إلى “قيادة الحشد”، وذلك بعد ساعات من اصدار رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، توجيهات إلى كافة التشكيلات بعدم استخدام الاسماء الفرعية والتواجد قرب ساحات الاحتجاجات.

“شطحة

لا خيرَ في حشدٍ أنت قائدهُ

فالحشد حشدُ الشعب والوطنِ

ولا خير في جمع أنت آخذه

نحو الشؤم والنحسِ والمحنِ

وفي الحشدِ جند أنت ظالمهم

ففيهم كل تقي نقي طاهر حسنِ

فاترك الحشد للاخيار والدرر

كي يُطفئ الشر كالاضغان والفتن”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق