سياسية

تخبط كبير بين صفوف الحشد الشعبي

الحشد

أكدت مديرية إعلام هيئة الحشد الشعبي، اختراااق مواقع الهيئة الرسمية، فيما أشارت إلى ان المخترررقين نشروا بيانا بشأن أحداث السنك الأخيرة وذكرت المديرية في بيان لها ان الموقع الرسمي لهيئة الحشد الشعبي -مديرية الاعلام تعرض لهجمااات اختراااق وتمت معالجة الاخترااااق من قبل الفرق المختصة لاسترجاعها.

واضاف انهم نشروا بيانا نسب لهيئة الحشد حول أحداث السنك الأخيرة المؤسفة، وهو غير صحيح”، موضحا انه “تم حذف البيان من حسابات المديرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تبين إن الموقع الرسمي مخترق.

ونشر على مواقع الحشد الشعبي الرسمية أمس، بيان بشأن تطورات الاحداث الأخيرة، حيث طالب الحشد في البيان الذي نسب له ببيان الحقائق بشأن احداث الجمعة وطبيعة المجاميع المسللللحة والمخررررربين، كما دعا الى فرض القوات الامنية سيطرتها على ساحات التظاهر واعادة الاوضاع لنصابها.

وجاء في البيان انه “في خضم الاحداث التي ألقت بظلالها على ساحات التظاهر وبالخصوص ما جرى مساء يوم الجمعة السادس من كانون الاول في محيط منطقتي الخلاني والسنك والتي سقط فيها عدد من الضحااااايا، نرى ضرورة عرض الحقائق امام الرأي العام ليطلع شعبنا العزيز على حقيقة ما جرى ولقطع دابر الفتنة التي أرادت ان تستغلها بعض الاطراف المحلية والدولية في مآربها الخاصة.

وأوضح أن “هذه المجاميع الملثمة كانت تخطط لاستفزاز المتظاهرين ومنعهم من التواجد في بناية المرآب وقد تعرض عدد من السلميين الى الاعتدااااء بالسكاااااكين والادوات الجاااارحة وقنااااابل المولوتوف لحررررق المكان وهذا ما وثقته وسائل الاعلام، وكذلك تم خطف ثلاثة وعشرين متظاهرا سلميا،

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق