سياسية

هام الساعدي: هناك تجاهل لنصائح المرجعية ومطالب المتظاهرين بصياغة قانون الانتخابات.. هذا ما يحدث بالبرلمان

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم القيادي في تحالف سائرون النائب صباح الساعدي، الاربعاء 11 كانون الاول 2019، سبب تأجيل جلسة مجلس النواب اليوم المخصصة للتصويت على قانون الانتخابات، فيما طالب رئاسة البرلمان بعقد جلسة علنية للتصويت على القانون امام الشعب العراقي.

وقال الساعدي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، وحضرته اليوم الثامن ، “كان من المفترض اليوم التصويت على قانون الانتخابات في مجلس النواب والذي يمهد بطريقه الى اجراء انتخابات نيابية مبكرة والتي هي تمهد الى تغيير طبقة سياسية حكمت العراق خلال الـ 16 عاما “.

وأضاف، “اما الدماااء فكانت على يد التطرف والفششل واضيف لها في هذه السنة القممع الحكومي للتظاهرات والقتتل من قبل الملييشيات، اما الاموال فكانت على يد اللصووص والسرااق وكانت هي الايدي الطولى في نهب اموال العراق”.

وأشار الساعدي، الى أنه “من الساعة الثانية عشر ظهرا تواجدنا في مجلس النواب دون ان يتم عقد جلسة من اجل التصويت على قانون الانتخابات وذلك بسب الاستمرار الخلافات السياسية بين الاحزاب على مواد ذات اهمية قصوى في القانون ومنها الدوائر المتعددة على مستوى المحافظة الواحدة”.

وتابع، “لا زالت الاحزاب والقوى السياسية تلتف على الشعب العراقي وتستمر في المماطلة وتجاهل مطالب المتظاهرين في ساحات الاعتصاام والابتعاد عن نصائح المرجعية العليا التي طالبت بالتصويت على قانون انتخابات عادل”.

وطالب الساعدي، أن “تكون جلسة التصويت على قانون الانتخابات تبث بشكل مباشر وعلني الى الشعب العراقي والمتظاهرين ليعلموا من الذي يقف معهم ومن الذي يماطل ويتجاهل الدمااء الزكية التي سالت على ارض العراق”.

وأكد “ضرورة ان تعلم القوى السياسية ان استمرار تجاهلها ومماطلتها لا يزيد الشعب الا اصرارا والمتظااهرين الا ثبوتا حتى تتحقق المطالب المشروعة في التغيير والاصلاح”، لافتاً الى ان “الخلافات من اجل مصالح القوى السياسية وليس من اجل الشعب العراقي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق