سياسية

هام ايران تتعرض لعملية قررصنة مصرفية هي الاكبر في تاريخها

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

تعرضت اليوم ثلاث مصارف كبرى في ايران لعملية قرصنة الكترونية وصفت بأنها “اكبر عملية احتييال مصرفي في تاريخ البلاد”.

ووفقا لما جاء في تقرير لصحيفة النيويورك تايمز الاميركية، اطلع عليه ” اليوم الثامن “، اليوم (11 كانون الأول 2019)، أن “ثلاث مصارف رئيسة في البلاد وهي ملاط، تجارت وسماريه، تعرضت لعملية اختراااق لبياناتها، ما ادى الى نشر تفاصيل عن 15 مليون بطاقة مصرفية على وسائل التواصل الاجتماعي، في اخططر عملية انتهااك مصرفي امني تواجهه ايران منذ عقود” وفقا للصحيفة.

ونفى وزير الاعلام والاتصالات الإيراني محمد جواد عزاري جهرومي، تعرض حوااسيب المصارف الى الاختراااق، واصفا ما حدث بأنه “سرقرة للبيانات من قبل مقاول ساخط كان لديه حق الوصول إلى الحسابات وقام بكشفها كجزء من مؤامرة ابتزااز”.

وتشير الصحيفة، الى ان عدد الحسابات المختررقة يمثل ما يقرب من خمس سكان البلاد.

وكانت المصارف المختررقة، قد فرضت عليها عققوبات من قبل وزارة الخزانة الأميركية، متهمة اياها بتحويل الأموال نيابة عن كيانات في فيلق الحرس الثوري الإسلامي الإيراني، الذي صنفته الادارة الاميركية كمنظمة في نيسان الماضي.

ويأتي هذه الحادث بعد أن أضررم متظاهرون ايرانيون الناار بمئات فروع المصارف الايرانية الشهر الماضي خلال الاحتجاجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق