سياسية

قاسم سليماني جعل من ساسة العراق صبيان لهم

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

رأى اليوم المحلل السياسي، أبو فراس الحمداني، أن قائد فيلق القدس، في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، جعل من ساسة العراق “صبيانا، على حد تعبيره.

وقال الحمداني خلال استضافته في برنامج ” تابعته اليوم الثامن ، إن “أزمة العراق وصلت الى نهايتها”.

وأشار الى أنه “منذ 2003 كان هناك تقاسم نفوذ بين اميركا وإيران في العراق، الوجود الإيراني في العراق بموافقة أميركية”، مبينا أنه “لا يتم انتخاب رئيس وزراء للعراق الا بموافقة طهران وواشنطن، والآن أصبح الامر مكشوفا”.

وشدد على أنه “من غير المقبول أن يُسمح للجنرال قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني ان يتحكم بالسياسة العراقية ويجعل ساسة العراق صبياناً وغير قادرين على اتخاذ قرار عراقي”، موضحا أن “سليماني أتى بخميس الخننجر واجلسه مع نوري المالكي وهادي العامري وكذلك مسعود بارزاني المعروف بعلاقاته مع اسرائيل، هذا أمر لا يجوز”.

ونبه الى أن “التظاهرات تأتي ضد الوجود الإيراني والأميركي وضد حرربهما بالوكالة، وتسعى (التظاهرات) لتأسيس عراق جديد”.

وتابع الحمداني: “نحتاج الى انتفاضة عراقية ضد اطراف خمسة هي أمريكا وإيران وقطر والسعودية وإسرائيل، ضد كل من يتدخل بالشأن العراقي وله ذييول في البلاد”.

وأردف، أن “ايران لديها ادوات وحلفاء بالعراق، وأميركا كذلك، والمرجعية الدينية، وهي طرف منصف، تشير بشكل واضح إلى تقابل هذين القوتين، وتطالبهما بإبعاد صراعهما عن العراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق