سياسية

هام بالتفاصيل.. من باع المتظاهرين

مظاهرات

تتواصل التظاهرات الاحتجاجية في العراق منذ الاول من تشرين الاول الماضي للمطالبة بالاصلاح السياسي والاقتصادي وابعاد الطبقة الحاكمة الفاسدة التي اضرت بالعراق والعراقيين منذ عام 2003 والى الان ونجحت المظاهرات فيالضغط على الحكومة لتقديم استقالتها واستقال عادل عبد المهدي فعليا .

وتوالت رودو افعال الكتل السياسية بشان المظاهرات الشعبية فيحاول البعض اظهار نفسه بانه مع العراق ومع المتظاهرين اعلاميا ولكن داخليا ومن بين السطور يخطط وينفذ لتخرير المظاهرات نذكر منها ..
اولا كتلة صادقون التابعة لعصاائب اهل الحق وزعيمها قيس الخزعلي .. فانها تارة تدعي انتماءها للمظاهرات وتارة اخرى تتوعدهم وتقوم بتنفيذ عمليات لاستهداااف الناشطين والمتظاهرين ..
وكلنا نتذكر مقولة قيس الخزعلي عندما تم قتتتتل احد مساعديه في ميسان بأنه سياخذ بثأره قبل ان يتم الاربعين ..

ثانيا تحالف المحور وزعيمه خميس الخنجر .. وهو كان اداة تحرك الميليشياااات وتدعمهم بالمال لاجهاض المظاهرات وهذه الحقائق ليست من قبل المتظاهرين او المتأمررين كما يطلقون عليهم بل هي من معلومات مؤكدة من امريكا التي وضعت اسمه في القائمة لسوداااء وستفرض عليه عقوبااات لاحقا .

ثالثا : تحالف البناء بشقيه الذي يضم دولة القانون والفتح .. وكلنا راينا مواقف نوري المالكي وهادي العامري منذ انطلاق المظاهرات الاحتجاجية في العراق وكيف انهما مجرد دمى في يد ايران وانهما مرهونان بتوجيهات قاسم سليماني .
فمواقفهما غنية عن التعريف واللشرح .

رابعا كتلة ارادة .. بقيادة حنان الفتلاوي واهم تسمية لها سبعة على سبعة .. وهي التي تدعو الى الطاائفية المقيتة
خامسا : قائمة النصر بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي الذي يحاول في كل موقف ان يخرج علينا ببيان شديد اللهجة ضد حكومة عادل عبد المهدي وكأنه يقول ( لو كنت رئيسا للوزراء لما حدث هذا ) وكأنه نسي المظاهرات التي خرجت ضده وكيف قابلها ؟؟ وسياسيته الرعناء الفاشلة المتخبطة فهو لم يصنع اي شئ في العراق الا النصر على دااااعش ونسب الفضل الى نفسه متناسيا دور القواات الامنية والحشد الشعبي .

سادسا : تيار الحكمة … وهو تيار عريض ومنفتح كما يقول رئيسه عمار الحكيم الذي واجه اتباعه المتظاهرين بالرصااااص الحي في النجف وتسبب بخسائر وكوااارث كبيرة للمتظاهرين ،، يحاول ان يدعي انتمائه للمظاهرات لكنه معدوم الضمير ومصيره في مزبلة التاريخ .

سابعا الكتل الكردية جميعها تحاول الحصول على مصالحها الشخصية قبل تمرير اي قانون في البرلمان وجميعنا نعرف هذا ..

ثامنا الكتل السنية جميعها تخاف من ايران وتنتظر التوجيهات السعودية الامريكية .

نهايته ايها المتظاهرون الاحرار هذه الزمرة الحاكمة والموجودة في الساحة حاليا جميعها فاسدة وفاشلة وسارقة عليكم اختيار شخصيا اخرى مستقلة نزيهة شريفة ذات كفاءة عالية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق