امنيةسياسية

قصة المعمم الذي حاول الاستييلاء على كنيسة عراقية

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أوضح اليوم قائممقام قضاء الأعظمية في العاصمة بغداد عصام العبيدي، الجمعة، تفاصيل حاادثة تههجم شخص معمم رفقة آخرين على كنيسة الحكمة الالهية، فيما أكد أن المسألة تحولت إلى القضااء للبت في المسألة.

وقال العبيدي في حديث لـ” اليوم الثامن ” اليوم (27 كانون الاول 2019)، إن “شخصاً معمماً ومعه مجموعة أشخاص جميعهم مجهولون، تهججموا على كنيسة الحكمة الإلهية يوم أمس وروّعوا من فيها”، مبينا أن “القوات الأمنية المتواجدة قرب محل الحاادث سارعت بالقببض عليهم، ومن المقرر عرض ملالبسات القضية وأوراقها يوم الأحد المقبل أمام القضاء”.

واستنكر العبيدي هذا العمل الذي وصفه بـ”غير المسبوق في منطقة الأعظمية”، مشدداً على أن “هذا الفعل لايستطيع التأثير على التعايش السلمي الذي تتمتع به منطقة الأعظمية، وأن هذا الشخص مجهول وهو من خارج المنطقة”.

وأكد العبيدي أن “أهالي منطقة الاعظمية نظموا وقفة تضامن صباح اليوم أمام الكنيسة، للتأكيد على حمايتها من قبل أبناء مدينة الأعظمية ووقوفهم مع المسيحيين من أبناء المدينة”.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً لشخص معمم يقود مجموعة أشخاص قام بالتههجم على كنيسة الحكمة الالهية في منطقة الاعظمية، وقالت إن المجموعة قامت بكسر الباب، قبل اعتققالهم من قبل القوات الامنية، فيما تناقلت وسائل التواصل أن المعمم ادعى بأن أرض الكنيسة هي ملك لجده.

وأكد العبيدي، أن “الشخص المعمم بالفعل ادعى مثل هذا الادعاء، لكن عليه إثبات ذلك أمام القاضي الذي ستعرض أوراقه عليه الاحد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق