سياسية

عاجل السيد مقتدى هناك مَن يجعل الجهااد سبيلاً للسياسة وجمع المال!

صحيفة اليوم الثامن

رصد اليوم الثامن تعريدة جديدة للسيد مقتدى الصدر في تغريدة جديدة على تويتر ننقلها لكم بالنص

قال اليوم مقرب من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء 31-12-2019، ان هناك قرينة تدل على ان التظاهرات امام السفارة الامريكية في بغداد، هددفها انهاء تظاهرات الشعب الإصلاحية، داعيا بـ’’الثوار’’ الى الثبات والاستمرار الى التظاهرات وصولا الى الانتخابات المبكرة.

 

وكشفت مصادر ” ان حديث السيد مقتدى الصدر يدل على تورط قادة ملييشيات بشكل مباشر وبدعم ايراني هدفها انهاء التظااهرات وطالب السيد مقتدى انصاره بالاستمرار بقوة بالتظااهرات وقريبا سنكون في الخضراء عن طريق الانتخابات .

وبحسب المصدر : ان قادة الملييشيات يقصد بهم كل الذين ظهرت صورهم في التظاهرات امام السفارة الامريكية .

وكشف المصدر : انهم بالفعل عملاء فقد كانوا يتفقون بالسر مع السفارات الامريكية والايرانية لاجل مصلحة بقائهم .

.

وكتب صالح محمد العراقي على حسابه الشخصي في ’’فيسبوك” منشورا جاء فيه “تلميح.. تظاهرنا ضد الاحتلال من اول يوم حينما ارادوا تدننيس (الحررم) في النجف الاشرف، وتظاهرنا ضده في كل عام، وطالبنا بعدم توقيع اتفااقية معهم، وطالبنا بغلق سفارة الشيطان الأكبر”.ر

وأضاف “كانوا في العلن يستهزؤون، وفي الاروقة يتوسطون لهم”.

واردف “اليوم صار العراق ساحة تظاهرات.. واليوم صار العراق ساحة حررررق للسفارات والبعثات الدبلوماسية/ وكأن العراق هو البلد الوحيد الذي يضم السفارات والبعثات ثم لا تنسوا اجمع كل الساسة جالسوا المحتل لا في السر بل في العلن بكل طواائفهم وانتماءاتهم”.

وأضاف “الا (قائدنا )”.

وتابع “لكن حسب تصوري والله العالم.. وخصوصا بعد ما سمعته من بعض قااادة المليييشيات ومن امام سفارة الشر: ان السفارة هي المكان الحقيقي لدعم العصااابات يعني بها: (الثوار)”.

ولفت الى ان “هذه قرينة على ان التظاهرات امام السفارة يراد بها انهاء (تظاهرات الشعب الاصلاحية)”.

وخاطب العراقي المتظاهرين قائلاً “لذا ادعو اخوتي (الثوار) للثبات والاستمرار على سلميتهم وعدم الاحتكاك بهم”.

ومضى “ولا تحزنوا ولا تهنوا وان رأيتم (الخضراء) مفتوحة امامهم ومغلقة بوجوهكم، فانتم اليوم على اسوارها وغدا سيكون الشعب فيها”.

وأوضح “اعني من خلال الانتخابات المبكرة التي دعا لها الحكماء والعقلاء، ومن خلال قانونها المنصف الذي سيكون للشعب مقدمة لانهاء الفساااد والتحزب، فادخلوها من ابواب الانتخابات امنين سالمين غانمين”.

واختتم منشوره بالقول “فالفساد يلففظ انفاسه الأخيرة.. والله ولي التوفيق”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق