سياسية

بيان مهم من بارزاني عبد المهدي يريد بقاء الاميركان

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

وصف اليوم رئيس إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، الجمعة (17 كانون الثاني 2020)، رئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، بالـ الشخص البراغماتي، مؤكداً أنه يسعى إلى إعادة صيياغة وجود القوات الأمريكية في العراق.

وقال بارزاني في مقابلة صحفية، إنه “خلال زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هنا قبل أيام قليلة، كان الانطباع الذي وصلنا إليه هو أنه كان يتطلع إلى حل هذه القضيية من خلال الحوار بدلاً من المواجهة، ستكون الفكررة هي التوصل إلى صيغة جديدة، إعادة التشكيل إذا صح التعبير، للوجود المستقبلي للقوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق”.

وأضاف، أن “وجود القوات الأمريكية وقوات التحالف أمر ضروري لكل العراق”، مؤكداً أن ” رئيس الوزراء العراقي رجل براغماتي وهو يتطلع إلى إعادة صياغة، وإعادة تحديد الوجود المستقبلي لهذه القوات في العراق، لا أعتقد أنه يجب تشرييع العلاقات بين العراق والولايات المتحدة عبر وسائل الإعلام. هذا غير مفيد”.

واشار الى أن “رئيس وزراء العراق، يحق له تقديم شكواه بشأن إخراج القوات الامريكية من البلاد، وحقيقة أن مثل هذه العملية الكبرى قد أجريت على أرض عراقية بالقرب من المطار دون علمه كانت ستثير ردة فعل سلبيية من بغداد”.

وبين، أنه “من الأفضل الآن هو المشاركة الجادة والحوار بين العراق والولايات المتحدة حول الشكل المستقبلي لنشر الولايات المتحدة”.

وأوضح، بشأن الهــ.جوم الإيراااني على الأمريكيين الذي استهدف أربيل، أن “القيادة العراقية عليها أن تحافظ على مصالح وأمن واستقرار البلاد، والشعب العراقي، قبل كل شيء”، مشيراً الى أن “إطلالق كان بمثابة رسالة واضحة جداً للجميع بأن إيرااان لديها الإرادة والقدرة على الضرررب داخل أي جزء من العراق”.

وتابع: “لا نرغب في أن يصبح العراق ساحة بين إيران وأمريكا، وفي نفس الوقت فإن إيران هي جاااارنا القديم، كما أن رئيس الوزراء العراقي منذ توليه منصبه عمل على تجنب الوقوع في الصراااع بين إيران والولايات المتحدة”.

ولفت رئيس إقليم كردستان إلى أن “حكومة إقليم كردستان تتمتع بوضعها القانوني والدستوري بأهمية خاصة ضمن المعادلة العراقية، والسياسة الأمريكية تجاه العراق أي سياسة عراقية واحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق