امنيةسياسية

المتحدث بأسم الداخلية لن نتعامل بجدية مع انتهاء مهلة الناصرية لا يوجد اي تصعيد

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كشفت اليوم وزارة الداخلية، الأحد (19 كانون الثاني 2020)، عن الإجرااءات التي ستتخذها بشأن انتهاء المهلة التي حددها متظاهرو الناصرية الأسبوع الماضي، مؤكداً أن الوزارة “لا تتعامل مع المهلة بجدية”.

وقال الناطق باسم الوزارة العميد خالد المحنا في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “وزارته لم تتخذ إلى الآن أي خطوات للتعامل مع المتظاهرين بعد التصعيدي الذي قد تشهده بغداد وبعض المحافظات حال انتهاء المهلة المحددة”.

وأضاف، أن “وزارة الداخلية لم تتعامل لغاية الآن مع مهلة الناصرية بشكل جدي”، لافتاً إلى أن “القوات الأمنية تعمل بنفس السياقات والواجبات المتعارف عليها، وهي تطبييق القانون والنظام في كل زمان ومكان، مع التمتع بالجهوزية لفرض القاانون وعدم السماح بالإخلال بالأمن”.

وأوضح المحنا أن “الطرق الرئيسة والشوارع العامة ستكون طبيعية يوم غد، ولن تحصل أية قطوعات لها”، مشيراً إلى أن “الاحتجاااجات ستكون طبيعية، ولن تختلف عن سابقاتها، ولن يحصل أكثر مما حصل سابقا”.

وأمهل المتظاهرون، في مدينة الناصرية، القوى السياسية أسبوعًا واحدًا لاختيار رئيس للحكومة المؤقتة، وأعلنوا عن المهلة التي تنتهي في 19 من الشهر الجاري.

بعد ذلك، أعلن معتصمو ساحة التحرير وسط بغداد، الاربعاء (15 كانون الثاني 2020)، تأييدهم للمهلة التي وضعها المعتصمون في الناصرية، للحكومة من أجل الاستجابة لمطالبهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق