سياسية

قصة مخلد الشمري يرويها احد اشقاءه

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أكد اليوم ذوو الناشط في الاحتجاااجات الشعبية، بمحافظة الديوانية مخلد الشمري، الخميس، اعتــ.قاله بعد وصوله إحدى نقاط التفتييش في محافظة ذي قار.

وذكر عمر الشمري أحد اشقاء مخلد لـ” اليوم الثامن ” اليوم (23 كانون الثاني 2020)، إن ” الاتصال انقطع مع مخلد منذ صباح يوم الإثنين الماضي بعد توجهه إلى مدينة الناصرية، لمساندة ثواار المدينة، حيث كان آخر اتصالاته الساعة السابعة صباحاً من نفس اليوم”.

وأضاف أن ” القلق بدأ يسيطر على ذويه وأصدقائه بعد فقدان الاتصال مع مخلد وباشرنا بالتحرك وتوجهنا للناصرية لنكتشف بعلاقاتنا الخاصة انه اعتــ.قل مع مجموعة من المدنيين القاادمين للمدينة من قبل جهة أمنية حكومية بعد إنزالهم في إحدى سيطرات مدخل الناصرية”.

وبين الشمري أن”معلومات وردت إلينا بتعررض مخلد للتعــ.ذيب وإرغاامه على الاعتراااف بشكل قسرري بارتكااابه جراااائم ضد القوات الأمنية اثناء مشاركته بالاحتجاااجات في بغداد والديوانية إضافة إلى سيطرة الجهة الأمنية على هااتفه النقال والاستييلاء على حسابه في موقع الفيسبوك”.

وحمّل الشمري “حكومة الناصرية والجهات الأمنية هناك مسؤولية أي انتهااااك قد يتعرض اليه مخلد ومحاولة مسااومته على حرييته ومصيره مقابل ترك الحقوق المطلبية لابناء الوطن وابناء مدينته، لان ذلك يعد مخالفة صريحة وانتهاااك واضح لحقوق الانسان”. عل حد قوله .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق